«بريتش أمريكان توباكو» تستهدف نمو إيرادات منتجاتها الجديدة لـ 5 مليارات جنيه إسترليني عام 2025

إدراج الشركة في مؤشرات الاستدامة لداو جونز للعام التاسع عشر

تستهدف شركة بريتش أمريكان توباكو تسريع نمو إيرادات منتجاتها الجديدة لتصل إلى 5 مليارات جنيه إسترليني في عام 2025، وكذلك الوصول إلى 50 مليون مستهلك للمنتجات الجديدة في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2030.

وكشفت الشركة عن إدراجها في مؤشرات داو جونز للاستدامة (DJSI) للعام التاسع عشر على التوالي، لتعد شركة التبغ الوحيدة التي تم إدراجها في مؤشرات DJSI العالمية المرموقة.

وحصلت بريتش أمريكان توباكو كشركة تبغ على أعلى تصنيف لعام 2020 من قبل مؤشرات دو جونز للاستدامة (DJSI)، حيث حصلت على نتائج رائدة وقادت الصناعة في 13 فئة من أصل 23 فئة، مع تحقيق أعلى نسبة وصلت إلى 100٪ في 7 فئات.

وقال كينجسلي ويتون، رئيس قطاع التسويق بشركة بريتش أمريكان توباكو: “إن الشركة تضع الاستدامة على رأس أولوياتها، مضيفا أن الشركة لديها هدف أساسي لتقديم غد أفضل من خلال تقليل التأثير السلبي لأعمالنا.

وأشار إلى ان الشركة حيث بالفعل الى ما يقرب من 12 مليون مستخدم لمنتجاتها الجديدة، منوها بأن منتجات الشركة غير القابلة للاحتراق متوفرة في أكثر من 50 دولة حول العالم.

وأوضح مانجيت جوس الرئيس العالمي لأبحاث وبيانات الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية بشركة (S&P Global) أن مؤشرات داو جونز تعد انعكاسًا لريادة الشركات في مجال الاستدامة في الصناعات التي يعملون بها، مع وجود عدد قياسي من الشركات المشاركة في تقييم استدامة الشركات لعام 2020 والقواعد الأكثر صرامة التي تم وضعها للإدراج في هذا العام، فإن هذا يميز الشركات ويحفزها للالتزام بمسئوليتها تجاه الأشخاص وكوكب الأرض”.

وأضاف ليبان أحمد، مدير عام مجموعة بريتش أمريكان توباكو – مصر والسودان وتونس وليبيا، أهمية الاستدامة في جميع أعمال الشركة ونشاطاتها، مؤكداً إن الشركة  تعمل دائما على تطوير منتجاتها بالإضافة الى سعيها الى طرح المنتجات البديلة للسجائر التقليدية بما يتناسب مع أولويات و متطلبات المستهلك.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض