حازم متولي: «اتصالات مصر» تستهدف تسريع جهود التحول الرقمي في الدولة ومؤشرات تعافي القطاع إيجابية

دبي: عبد الحميد صبري

قال المهندس حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة «اتصالات مصر» إن الشركة تركز على توسيع حجم أعمالها وتسريع جهود التحول الرقمي في الدولة المصرية لتلبية متطلبات السوق الذي يشهد تطور بخطى متسارعة على حجم الطلب على الحلول والخدمات التكنولوجية، في ظل تداعيات جائحة كورونا التي عملت على زيادة الوعي بأهمية الاتصالات والتكنولوجيا على مستوى الأفراد وأيضا المؤسسات .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة اليوم في دبي علي هامش الدورة الاربعين من معرض ومؤتمر جيتكس للتقنية الذى ينعقد خلال الفترة من 6 إلي 10 ديسمبر الجاري.

وأضاف أن الشركة تتمتع بجميع المقومات لتسريع هذا النمو الرقمي ، سواء على مستوى العمليات التشغيلية للشركة أوالمساهمة في المشروعات الكبري التي تعتمد عليها الدولة لإدارة هذا التحول، وذلك بفضل خبراتها وشركائها .

وأشار حازم متولي، إلى أن الشركة عززت من استثماراتها في السوق عبر سياسات استباقية لدعم وتطوير البنية التحتية وتحسين جودة الشبكة والخدمات الرقمية الخاصة بها لتتواكب مع المستجدات التي فرضتها جائحة كورونا، موضحًا أنه من المخطط ضخ استثمارات جديدة في العام المقبل 2021 بنحو 5 مليارات جنيه للاستثمار في التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.

وأكد على أن الشركة تركز في استثماراتها على خدمات الشمول المالي والتكنولوجيا المالية وما يتبعه من فرص للتحول إلى مجتمع غير نقدي، وذلك عبر منصة “اتصالات كاش” التي تشهد معدلات نمو كبيرة خلال الفترة الماضية لافتا إلى أن المحافظ المالية تضاعفت ثلاث مرات منذ بداية العام وهناك مؤشرات إلى أن النمو سيظل تصاعدي خلال الفترة المقبلة .

وأشار متولي، إلى أن شركته أصدرت تعليمات جديدة لموظفيها بعدم زيادة عدد ساعات العمل شهريا عن 40% تزامنا مع بدء الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد، مع عدم التأثير على عمليات الشركة الإدارية على كافة الأصعدة مؤكدا على أن التجربة أثببت عدم تأثر الشركة بعمل الموظفين من المنزل بل على العكس وصل في بعض المراحل تحقيق نتائج أفضل.

ولفت إلي أن إدارة الموارد البشرية داخل الشركة بدأت منذ يناير الماضي في إطلاق حملات توعية للحفاظ علي صحة موظفيها وضمان استمرارية تقديم الخدمة للعملاء

وكشف حازم متولي ، عن تراجع معدل اقبال العملاء على خدمات المكالمات الصوتية خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة تراوحت بين 5 و 6% مقارنة بالربع الأول من 2020بسبب جائحة كورونا ، إلا أن هناك مؤشرات إيجابية لبدء تعافي القطاع تدريجيا خلال الربع الثالث من العام مع تخفيف الحكومة الإجراءات الاحترازية للتعامل مع الوباء وهو ماكشفته نتائج أعمال الشركة حيث حققت 18% نموًا في الإيرادات خلال الربع الثالث مقارنة بالفترة المقارنة في العام الماضي.

وارجع السبب وراء هذا التراجع في النصف الأول من العام، إلي بقاء المستخدمين فترات أكبر في المنزل خلال فترات الحظر الجزئي مع الموجة الأولي من وباء فيروس كورونا المستجد ، إلي جانب تراجع إيرادات الشركة من خدمات التجوال.

وأكد أن انخفاض ايرادات نشاط مكالمات الصوت عبر المحمول صاحبه زيادة في خدمات الانترنت الثابت بنسبة تدور بين 25 و 30% .

وأشار  الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة اتصالات مصر ، إلى أن إداء الشبكة خلال المرحلة الماضية شهد تحسنا كبيرا مقارنة ما قبل 5 سنوات ، موضحا أن مؤشرات استطلاع آراء العملاء علي الخدمة خلال العام ونصف الماضيين إيجابية الا ان ذلك لا يعني عدم وجود مشكلات .

وعلق متولي قائلا “لو كان ملف مشكلات جودة الخدمة بيد الشركة لكانت انتهت وتم حلها”، مبينا أن الشركة تواجه صعوبات إدارية وفنية في بناء الابراج الجديدة علي مستوي الجمهورية .

واضاف أن اتصالات هي اسرع شركات المحمول تحقيقا لمعدلات نمو بالسوق المحلية ، كما تعد أيضا من اوائل شبكات المحمول التي قامت بتغطية العاصمة الإدارية الجديدة بمحطات متنقلة .

والمح الي أن عدد محطات ابراج المحمول التابعة للشركة يتجاوز حاليا أكثر من 8 آلاف موقع , مبينا أنه من الصعوبة حل جميع مشكلات العملاء التي تتعلق بعوامل كثيرة منها  تغطية وسرعة الشبكة نفسها.

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض