بنك التسويات الدولية: زيادة قيمة الدولار يؤدي لهبوط آفاق الأسواق الناشئة

وكالات

قال محللو بنك التسويات الدولية إن  أي زيادة بنسبة 1% في قيمة الدولار مقارنة بسلة من العملات ستؤدي لهبوط 0.3% في آفاق نمو الاقتصادات النامية، جاء ذلك مع استخدام بيانات خاصة بـ21 اقتصادا ناشئا في الفترة بين 1990 و2019.

وأكدوا أن قوة الدولار الأمريكي ستضغط على آفاق اقتصادات الأسواق الناشئة، بفعل زيادة وتيرة اقتراض هذه الدول بالعملة الأمريكية خلال العقد الماضي.

وأوضح البنك في تقريره اليوم، أن الدولار الأمريكي لا يزال عرضة لتقلبات كبيرة قد تدفعه للصعود في حال تحسن شهية المخاطرة، ما قد يضر بآفاق النمو في الأسواق الناشئة.

وكانت العملة الأمريكية قد سجلت تراجعاً بأكثر من 12% منذ المستويات المرتفعة المسجلة في مارس الماضي، بعد أن خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة قرب الصفر.

وتابع التقرير: “اقتصادات الأسواق الناشئة عرضة بشكل خاص للتغيرات في قيمة الدولار الأمريكي، مع زيادة ديونها المقومة بالعملة الأمريكية إلى 10% من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بـ3.5% في عام 2008”.

وتسبب ارتفاع الدولار في ذروة انتشار وباء “كوفيد-19” هذا العام في  تدفقات نقدية قياسية خارجة من أسواق سندات الأسواق الناشئة، قبل أن تتحول العملة للهبوط لاحقاً.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض