«وزارة النقل» تخطط لطرح تنفيذ أنظمة الإشارات لمشروع القطار السريع أمام الشركات الأجنبية

تستهدف خطة وزارة النقل طرح تنفيذ أعمال أنظمة الإشارات والسكة وتركيب القطارات بمشروع القطار السريع “العين السخنة – العلمين” أمام الشركات الأجنبية خلال الفترة المقبلة.

وبدأت وزارة النقل فى إسناد تنفيذ أعمال الجسور والطريق بمشروع قطار العين السخنة – العلمين الجديد إلى عدد من شركات المقاولات المصرية ، كما يقوم على دراسة المشروع عدد 2 مكتب إستشارى لحين الإنتهاء من المخطط الكامل لكافة قطاعات المشروع، بحسب مصدر مسئول.

وتمتلك شركتى الرواد الهندسية وأوراسكوم بالإضافة إلى شركتين تابعتين لهيئة السكك الحديدية خبرة جيدة فى تنفيذ أعمال السكة لمشروعات القطارات الكهربائية السريعة، ونظرا لتولى هذه الكيانات تنفيذ حزمة ضخمة من المشروعات الكبرى بالدولة ، تسعى وزارة النقل إلى دخول شركات اجنبية للمشاركة فى تنفيذ أعمال السكة بما يساهم فى نقل خبراتها إلى الجانب المحلى.

وتشمل الأعمال الأولية التى تقوم عليها شركات المقاولات الوطنية حاليا تنفيذ طبقة الأساس وأعمال جسات التربة والتربة الزلطية ، ويتم تصنيف هذه الأعمال بكونها الأساسات الخاصة بالمشروع والتى تدخل ضمن الشق المدنى لأحد قطاعات مشروع القطار والتى تبدأ من العاصمة الإدارية الجديدة إلى تقاطع محمد نجيب على نهاية طريق الدائرى الأوسطى .

ويمتد مسار قطار “العين السخنة – العلمين” على مسافة  438.3 كم، وهو قطار كهربائى فائق السرعة من المخطط تنفيذه خلال 24 شهرا بتكلفة تبلغ 7.8 مليار دولار ، وتبدأ المرحلة الأولى بالمشروع فى المسافة من العاصمة الإدارية وحتى برج العرب بطول 260 كم، وتمتد المرحلة الثانية من تنفيذ مسار القطار فى المسافة من برج العرب وحتى مدينة العلمين الجديدة ، ومن برج العرب حتى الاسكندرية بطول 88.3 كم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض