«سوديك» تحتفل بافتتاح أحدث المدارس المجتمعية لجمعية تواصل في منطقة اسطبل عنتر

احتفلت سوديك بالإفتتاح الرسمي للمدرسة المجتمعية الجديدة التابعة لجمعية تواصل، والتي تقع في قلب منطقة أسطبل عنتر بعزبة خير الله. حضر مراسم افتتاح المدرسة كل من د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، ومحمد أبو يوسف، لشريك المؤسس لجمعية تواصل. تعد هذه المدرسة هي ثاني مدارس جمعية تواصل في هذه المنطقة، حيث أقيمت أولى مدارس الجمعية هناك عام 2008 لدمج واستيعاب الأطفال المتسربين من الدراسة في عزبة خير الله، وإعادة ضمهم مرة أخرى للتعليم النظامي.

تتميز تواصل بأسلوبها التنموي حيث تقدم تعليم نظامى معتمد من وزارة التربية والتعليم، بالإضافة لتوفير تدريب مهني وبرنامج فنون استعراضية فريد من نوعه. تقع المدرسة الجديدة للجمعية على مساحة 1050 متر مربع، لتستوعب أكثر من 500 طالب وطالبة. تم تشطيب وتجهيز المدرسة لتضاهى معايير المدارس الخاصة، على ان تقوم المدرسة الجديدة بتقديم نفس البرامج التعليمية المتعددة لعدد أكبر من الطلبة في بيئة صحية وداخل منشآت أكثر تجهيزًا.

تتضمن منشآت المدرسة معملًا للعلوم ومسرح ومكتبة وقاعة للألعاب الرياضية وقاعة للطعام وعيادات طبية ومسرح، بالإضافة لعدد من المنشآت الأخرى. تُعد المدرسة أيضًا مركزًا مجتمعيًا تُقدم من خلاله خدمات الفحص الطبي الأسبوعية، بالإضافة لبرامج تمويلية للطلبة وأهالي المنطقة.

قال ماجد شريف-العضو المنتدب لشركة سوديك: “تتعاون سوديك مع جمعية تواصل منذ أكثر من 10 سنوات، لقد تابعنا هذا المشروع منذ أن تم شراء قطعة الأرض المقام عليها، وشهدنا كل مرحلة من مراحل تطويره إلى يومنا هذا. إنّ هذه المدرسة المجتمعية تمثل حلمًا تحقق لأفراد المجتمع المحلي ولسوديك أيضًا. يمثل التعليم واحدًا من أقوى وأهم برامج المسؤولية الاجتماعية التي تدعمها سوديك، ولهذا نفخر كثيرًا بجمعية تواصل، كما نفخر بلعب دور صغير في هذه الخطوة المحورية التي تصب في صالح مجتمع عزبة خير الله”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض