النيابة العامة : غلق التحقيقات في واقعة مقتل ريجيني.. ومرتكب الواقعة لا يزال مجهولا

أعلنت النيابة العامة فى بيان مشترك مع النيابة الجمهورية بروما، أن تشكيل عصابي هو مرتكب واقعة قتل الباحث الإيطالي جولي ريجيي فى القاهرة عام 2016، رافضة الاشتباه الإيطالي فى ضلوع 5 أفراد أمن مصريين فى ارتكاب الواقعة.

وذكرت النيابة أنَّها توصَّلَتْ إلى أدَلَةٍ ثَابِتَةٍ على ارْتِكابِ أفْرَادِ تَشكيلٍ عِصَابِيٍّ واقِعَةَ سَرِقَةِ مُتعَلِّقَاتِ الطَّالِبِ المَجْنِيِّ عليه بالإكْرَاهِ، حيْثُ عُثِرَ على تِلْكَ المتعَلِّقَاتِ بِمَسْكَنِ أحَدِ أفْرَادِ التَّشْكِيلِ، وأيَّدَتْ شَهَادَاتُ بعضِ الشُّهودِ ذَلِكَ، كما ثَبَت منَ التحقيقاتِ ارتِكَابُ التَّشكِيلِ جرَائِمَ مُمَاثِلَةً كانَ مِنْ بَيْنِ المَجْنِيِّ عليهم فيها أجانِبُ؛ مِنْهُم «إيطاليُّ الجِنسيَّةِ» خِلَافُ الطَّالِبِ المَجْنِيِّ علَيْهِ، وأَنَّهُمُ اسْتَعْمَلُوا في ارتكابِ جرائِمِهم وَثَائِقَ مُزورَةً تنْسُبُهُم –على غَيْرِ الحقِيقَةِ- إلى جِهَةٍ أمنِيَّةٍ مِصريَّةٍ.

وأكدت النيابة أنَّ مُرتَكِبَ واقِعَةِ قتْلِ الطالِبِ المَجْنِيِّ علَيْهِ لا يَزَالُ مَجْهُولًا، وأَنَّها سَتَتصرَّفُ في مَلَفِ تحْقِيقَاتِ الواقِعَةِ بغَلْقِهِ مُؤَقَّتًا، معَ تكْلِيفِ جِهَاتِ البَحْثِ والتَّحرِّي بِمُوالَاةِ اتِّخَاذِ كافَّةِ الإجْرَاءَاتِ اللَّازمَةِ للوُصُولِ إلى مُرتَكِبِ الجَريمَةِ، لافتة إلى ان نِيَابَةُ الجُمْهُوريَّةِ بِرُومَا تتفهم قرارَ النِّيابَةِ العَامَّةِ المِصْرِيَّةِ فى هذا الشأن.

وذكر البيان أن نيابة الجمهورية بروما تنوي إنهاء التحقيقات فى الواقعة بالاشتباه فى 5 أفراد منتمية لأجهزة أمنية بتصرفات فردية منهم، دون صلة بأية جهات أو مؤسسات حكومية مصرية، وعرض هذا الاشتباه وفق الإجراءات القضائية الإيطالية على قاض التحقيقات الأولوية فى روما لتقييمه واتخاذ الإجراءات القضائية بشأنه.

وتحفظت النيابة العامة المصرية على الموقف الإيطالي، قائلة إنه رغم احاطتها وتقديرها الإجراءات القانونية الإيطالية، إلا أنها تتحفظ تماما على هذا الاشتباه ولا تؤيده؛ إذ ترى أنه غير مبني على غير أدلة ثابتة، مؤكدة تفهمها للقرارات المستقلة التي سوق تتخذها نيابة الجمهورية بروما فى هذا الشأن.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض