بلومبرج: «بلاس توكن» نفذت أكبر عملية احتيال على عملات رقمية بمليارات الدولارات

اتَّهمت محكمة صينية في إقليم “جيانغسو” شرقي البلاد، القيّمين على منصة “بلاس توكن PlusToken” ببناء مخطط هرمي لجمع مليارات الدولارات من العملات الرقيمة من الأعضاء.

وجرى تأييد الحكم الصادر بحق 14 شخصاً، بينهم “تشين بو”، الذي أنشأ المنصة عام 2018، في محاكمة ثانية باعتبارها نهائية، وفقاً لوثيقة من محكمة الشعب الوسطى في مدينة يانتشنغ وفقا لبلومبرج.

وصدر البيان بتأييد الحكم في 26 نوفمبر على موقع إلكتروني تابع للمحكمة العليا.

وأظهرت الوثيقة أنَّ العملات الرقمية التي تمَّ جمعها من المستخدمين بصفة “رسوم انضمام”، تقدَّر قيمتها بما لا يقل عن 14.8 مليار يوان (2.3 مليار دولار) في يونيو 2019.

وقالت المحكمة، إن المنصة ليس لديها عمليات أو وظائف فعلية.

وبحسب الوثيقة، استخدم المتَّهمون الأصول الرقمية لتغطية نفقات، تشمل رواتب الموظفين، وباعوا بعضها لشراء عقارات وسيارات فاخرة لأنفسهم أو لأقاربهم.

وصادرت السلطات الصينية بعض الأصول الرقمية بما في ذلك 194775 عملة “بتكوين”، و833083 عملة “ايثريوم”.

وتبلغ قيمة عملات “بتكوين” المصادرة وحدها وفق الأسعار الحالية، حوالي 3.3 مليار دولار، و “ايثريوم” حوالي 430 مليون دولار.

ووفقاً للوثيقة، قام بعض القيِّمين على منصة “بلاس توكن” بإخفاء ونقل عملات رقمية بقيمة حوالي، 150 مليون يوان في ذلك الوقت، مما أدى إلى بعض الخسائر.

ويُعدُّ مخطط “بلاس توكن” واحداً من أكبر عمليات الاحتيال الموجودة في قطاع العملات الرقمية، فقد تمَّ تقديم المشروع كبورصة في البداية، مقرها كوريا الجنوبية، وتقدِّم عائداً عالياً على الاستثمار. لكن في النهاية، تبيّن أنها عملية احتيالية بالكامل بعد أن وجد الملايين من المشاركين، أنَّهم غير قادرين على سحب استثماراتهم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض