مؤسّسة «التّعليم من أجل التوظيف» تنظم مؤتمراً حول مستقبل مهارات التوظيف لخريجي التعليم الفني

نظمت مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف-مصر» مؤتمرها الثاني تحت عنوان «مستقبل مهارات التوظيف لدي خريجي التعليم الفني والتدريب المهني» ضمن فعاليات أحد برامجها بالشراكة مع مؤسسة ترافيجورا، وبالتعاون مع أكاديمية ناس،  وذلك بأحد الفنادق الكبري بالقاهرة.

وقالت نوره أبوالسعود، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم من أجل التوظيف-مصر، إن الهدف الرئيسي من اللقاء هو مناقشة مستقبل المهارات الوظيفية التي يحتاجها خريجي التعليم الفني والتدريب المهني في مصر خلال مرحلة مابعد «كوفيد-19» وذلك مع عدد من الخبراء والمسئولين بالمجال،  منوهة إنه تم خلال اللقاء مناقشة أصحاب الاعمال ومسئولي الموارد البشرية حول التحديات والفرص التي تواجههم خلال إجراءات التوظيف بالشركات والمؤسسات المختلفة والعائد من الإستثمار في العنصر البشري.

حضر اللقاء الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني والاستاذ أنيس اكليمندوس، رئيس مجلس أمناء مؤسسة التعليم من أجل التوظيف-مصر والدكتورة ليلي اسكندر، رئيس مجلس إدارة أكاديمية ناس والدكتورة شيماء بهاء الدين، مديرة العلاقات الخارجية بإتحاد الصناعات المصرية والمهندس كريم سامي سعد، رئيس مجلس إدارة مجموعة سمكريت ، بالإضافة إلى عدد كبير من السادة المسئولين وممثلين عن القطاع الخاص والحكومي. 

وشهد المؤتمر استعراض خبرات مؤسسة التعليم من أجل التوظيف-مصر والأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات ناس أكاديمي في سد الفجوة بين مخرجات التعليم الفني والتدريب المهني وسوق العمل، كما تم توقيع إتفاق تعاون بين مؤسسة التعليم من أجل التوظيف-مصر وأكاديمية ناس لتدريب وتوظيف خريجي التعليم الفني والتدريب المهني علي المهارات الحياتية والفنية بما قد يعزز من قدراتهم على تلبية احتياجات سوق العمل المحلي خلال الفترة المقبلة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض