«جنرال موتورز» تقرر استدعاء 5.9 مليون مركبة في الولايات المتحدة

تعتزم شركة “جنرال موتورز” استدعاء 5.9 مليون مركبة في الولايات المتحدة؛ بسبب مشاكل في الوسائد الهوائية، في خطوة قد تكبد صانعة السيارات الأمريكية أكثر من مليار دولار.

وقالت الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة التابعة للحكومة الأمريكية، إن “جنرال موتورز” يجب أن تستدعي الشاحنات والسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات “إس يو في” للإصدارات من عام 2007 وحتى 2014.

وأرجعت إدارة السلامة الأمريكية قرارها إلى أن سبل نفخ الوسائد الهوائية عرضة لخطر الانفجار بعد التعرض للحرارة المرتفعة لفترة طويلة وكذلك الرطوبة مثل أجهزة شركة “تاكاتا” والتي تم سحبها.

وأوضحت “جنرال موتورز” خلال إفصاح لهيئة البورصات الأمريكية، أن هذا القرار من شأنه أن يكلفها نحو 1.2 مليار دولار إذا كان المطلوب استبدال أجهزة نفخ الوسائد الهوائية، وهو ما يعادل ثلث دخلها الصافي للعام الحالي.

وتجدر الإشارة إلى أن الشركة الأمريكية قدمت التماسًا أربع مرات منذ عام 2016 لتفادي عملية الاستدعاء تحت مزاعم أن أجهزة نفخ الوسائد الهوائية آمنة على الطريق وفي الاختبارات.

ولقي 27 شخصًا حتفهم حول العالم بسبب انفجار أجهزة نفخ الوسائد الهوائية بما في ذلك 18 شخصًا في الولايات المتحدة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض