حفلة 1200

حازم متولي: استراتيجية «اتصالات مصر» ترتكز على تقديم أحدث التكنولوجيات.. ورصدنا 5 مليارات جنيه لعام 2021

حققنا 18% نموًا في الإيرادات خلال الربع الثالث مدفوعة بنمو الطلب على خدمات البيانات

قال المهندس حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة «اتصالات مصر» إن الشركة تركز على توسيع حجم أعمالها بالسوق المصري خلال الفترة المقبلة لدعم وتطوير البنية التحتية وتحسين جودة الشبكة والخدمات الرقمية الخاصة بها لتتواكب مع المستجدات التي فرضتها جائحة كورونا، موضحًا أنه من المخطط ضخ استثمارات جديدة في العام المقبل 2021 بنحو 5 مليارات جنيه للاستثمار في التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.

وأضاف في حوار خاص، أن على رأس قائمة مستهدفات الشركة تعزيز خدمات الشمول المالي وما يتبعه من فرص النمو في قطاع الاتصالات بصفة عامة للتحول إلى مجتمع غير نقدي، إلى جانب دعم قطاع الصحة المصري وربطه بأحدث التكنولوجيات من أجل بناء عالم رقمي آمن، يسهل وصول الخدمات لأكبر عدد من المواطنين.

وأشار المهندس حازم متولي إلى أن التغير في السياسات الناتج عن تداعيات جائحة «كورونا» امتد على المستوى العالمي، مما أدى إلى اتخاذ الشركات العالمية خطوات لإعادة توزيع خرائط استثماراتها رغم الآثار الاقتصادية السلبية للأزمة على كافة القطاعات، ورغم ذلك كان للجائحة بعض الجوانب الإيجابية على قطاع تكنولوجيا الاتصالات في مصر تتلخص في تنمية وتطوير المحاور الرئيسية للقطاع والمضي في دعم توجهات الحكومة نحو التوسع في تطبيق استراتيجية الشمول المالي، وتوظيف التكنولوجيا في تطوير الخدمات الجماهيرية التي تمس الحياة اليومية للمواطنين.

وأوضح أن الفترة للأخيرة شهدت إقبالاً كبيرًا على خدمات البيانات، مما انعكس على تصدر الشركة المركز الثاني من حيث الإيرادات والأرباح بين شركات المحمول، بزيادة إيرادات الشركة خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 18% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وشدد متولي على تركيز «اتصالات مصر» على تقديم أفضل خدمات الاتصالات عبر تحسين وتطوير شبكتها، مشيرًا إلى أن جزءً من هذا التطوير يتمثل في نجاحها في الحصول على مجموعة ترددات جديدة في الحيز الترددي 2600 ميجا هرتز بتقنية TDD بنظام حق الانتفاع لمدة عشر سنوات، وذلك بعد موافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على العرض المالي والفني للشركة بمقابل 325 مليون دولار (ما يعادل 5.2 مليار جنيه) يسدد منهم نصف المبلغ، أي 162.5 مليون دولار فور إتاحة الترددات و الباقي بالجنيه المصري على سنتين، طبقاً لشروط المزايدة التي أعلنها جهاز تنظيم الاتصالات قبل المزايدة  .

حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر

وتطرق الرئيس التنفيذي لشركة «اتصالات مصر» إلى أنه واحدًا من أهم الإيجابيات الناجمة عن أزمة كورونا على القطاع، هو ارتفاع عمليات الدفع الإلكتروني بشكل غير مسبوق نتيجة للبنية الاقتصادية القوية والمحافظ الاستثمارية للشركة والتي نجحت خلال الأزمة في تقديم العديد من الخدمات والامتيازات الكبرى.

وأشار إلى أن معدلات النمو بالشركة جاء مدفوعًا بحزمة من الخدمات الجماهيرية على رأسها تطوير خدمات «اتصالات كاش» منها عمليات تحويل الأموال، صرف، إيداع، دفع فواتير (كهرباء – مياه – غاز – تليفون أرضي) والشراء عبر الإنترنت والتبرعات وصرف منحة العمالة غير المنتظمة بالتعاون مع البنك المركزي المصري والبريد، فضلاً عن منح العملاء 30 ضعف الرصيد عند الشحن باستخدام وسائل الدفع الالكتروني.

ولفت حازم متولي، إلى أن الشركة تخطط لتحقيق معدل مرتفع للنمو في عدد مستخدمي خدمات الدفع الإلكتروني «اتصالات كاش» من خلال تقديم حزمة من الخدمات والتيسيرات المشجعة على التحول بصورة كاملة من الدفع النقدي إلى الدفع الالكتروني، للوصول إلى 20 مليون عميل في إطار خطط الدولة لدعم الشمول المالي.

وحول مساهمة الشركة في المشروعات القومية والمدن الذكية، قال متولي: “اتفاقيتنا مع العاصمة الإدارية تؤكد على عدة رسائل هي أن الشركة قادرة على تقديم خدمات المدن الذكية بداخل العاصمة الإدارية، واستطاعت شركة اتصالات مصر أن تفوز بمناقصة توريد وتنفيذ وتشغيل أنظمة إدارة المدينة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتتعلق مساهمتنا في المشروع بتوريد وتركيب حلول متكاملة لتحويل خدمات المدينة لخدمات مميكنة وذكية. إضافة إلى إنشاء مركز الإدارة والتحكم.”

وكشف أن  عدد فروع  اتصالات بلغ 900 فرعا على مستوى مصر بالتعاون مع شركائنا المحليين مقارنة بـ 4 فروع عند إطلاق الخدمة في 2007 مستعرضًا خطة زيادة الفروع وتطوير بعض الفروع الموجودة حالياً.

ولفت إلى أن قطاع الاتصالات في مصر من أفضل وأسرع القطاعات نمواً نظراً لما تقدمه الحكومة من خدمات وبنية تحتية قوية تجعله ينمو ويتطور بسرعة هائلة ويتمتع بالمزيد من الفرص حيث تحرص الحكومة على النهوض بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي يعد أحد أهم القطاعات الحيوية وأسرعها نمواً فقد شهد القطاع منذ عام 2018 نسبة نمو بلغت 16%، كما أنه يساهم في إجمالي الناتج المحلي بنسبة 4% وساهم في توفير نحو 320 ألف فرصة عمل حتى 2019، وارتفعت حصيلة صادرات مصر من خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتصل إلى 3.6 مليار دولار.

وأكد على أن الأمن المعلوماتي أصبح أحد أهم أولويات شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والحكومة على حد سواء، حيث يجري العمل حالياً على تحويل مصر إلى مركز اتصالات إقليمي، وهو ما يعني أن هناك جهود حكومية حقيقية نحو النهوض بقطاع الاتصالات المصري.

وقال إن الشركة تستهدف من المشاركة في فعاليات معرض  “CAIRO ICT” الخروج بآليات من شأنها تأسيس بنية تحتية ذكيّة مُستدامة، خاصة وأن المعرض يجمع عدة جهات وقطاعات حكومية وشركات متخصصة، مما يساعد على تبادل الآراء المختلفة، بجانب أنها فرصة كبيرة لبحث الخطط التكنولوجية القادمة والترويج لمنتجات اتصالات مصر وتعزيز مكانة الشركة محلياً وإقليماً ودولياً كما يعزز مشاركتنا في تنفيذ استراتيجية التحول الرقمي والشمول المالي لتحقيق رؤية مصر 2030.

وأضاف أن عروض الشركة بالمعرض هذا العام تشهد تنوع في الحلول والخدمات التكنولوجية بين عدة مستويات سواء للمستخدم العادي والشركات والعملاء التجاريين، بما يضمن لهم الاستمرارية في الحصول على أفضل الخدمات سواء في منظومة الدفع الإلكتروني بمحفظة كبيرة تستوعب كافة العملاء وخدمات نقل البيانات والتليفون الثابت وخدمات المساعد الافتراضي وأنظمة المدن الذكية.

وأكد المهندس حازم متولي، أن الشركة تتطلع دائمًا لتقديم أحدث تكنولوجيا مقدمة عالميًا لعملائها في السوق المصرية، حيث أن الرهان على إدخال التكنولوجيات الحديثة هو ما يسهم في تطوير الخدمات بصورة غير مسبوقة، لذلك لدينا حلول متطورة للشركات تتناسب مع ما تتطلع إليه كل شركة صغيرة ومتوسطة في الوصول إلى عملائها معتمدين على خدمات الحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء، وأطلقنا منصة B-Digital الرقمية المتكاملة لخدمة رواد الأعمال والشركات الناشئة الصغيرة والمتوسطة والتي تشمل خدمات الـ(eCloud) الآمنة التي توفر ميزات التخزين ومنصات لتطوير وتطبيق البرامج، بما في ذلك تطبيقات الأعمال، وخدمة “عملائي”، وهو تطبيق فعال لإدارة علاقات الشركات بعملائها ويتناسب مع مختلف المجالات والإدارات، وكذلك تطبيق “بياناتي” للتحكّم في ملفات الشركات وتطبيقاتها عن طريق التخزين الحسابي غير المحدود.

وأشار متولي، إلى أن الشركة  قدمت  استثمارات في الخدمات المجتمعية بلغت نحو 120 مليون جنيه حيث تم وضع المبادرات بالتوافق مع رؤية مصر 2030 لإصلاح قطاع الصحة والتعليم ودعم الوظائف، وربطها بأخر التطورات في مجالات الاتصال التكنولوجية، ومن المبادرات الخاصة بالشركة إرسال رسائل نصية لـ 30 مليون عميل منذ بداية انتشار الفيروس بالتعاون مع وزارة الصحة بهدف زيادة وعي الشعب المصري.

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض