حفلة 1200

العاهل السعودي يختم أعمال قمة مجموعة العشرين بتسليم الرئاسة لإيطاليا

اختتم قادة دول مجموعة العشرين، مساء اليوم الأحد، أعمال الدورة الخامسة عشرة لاجتماعات قمة قادة دول مجموعة العشرين الافتراضية، التي عقدت يومي 21 و22 برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وفي نهاية القمة سلم سلمان رئاسة المجموعة لإيطاليا.
وألقى العاهل السعودي، كلمة في ختام القمة، شكر خلالها قادة المجموعة على مشاركتهم الفعالة خلال اليومين الماضيين، مؤكدًا أن العالم في حاجة إلى التغاون في الوقت الحالى أكثر من أي وقت مضى، خاصة في ظل الجائحة التي ضربت العالم.
وقال في كلمته: “لقد قمنا بتحقيق الكثير هذا العام، وأوفينا بالتزامنا بالاستمرار بالعمل سويا حتى نرتقي لمستوى التحديات الناجمة عن وباء فيروس كورونا بهدف حماية الأرواح وسبل العيش والفئات الأكثر عرضة للخطر. وتبنينا سياسات هامة من شأنها تحقيق التعافي، وصولاً إلى اقتصاد قوي ومستدام وشامل ومتوازن، وتفعيل الجهود الرامية إلى جعل النظام التجاري العالمي صالحًا للجميع، وتهيئة الظروف لتحقيق التنمية المستدامة”.
وأضاف: “الأهم من ذلك أننا قد نجحنا في تقديم رسالة تبعث بالاطمئنان والأمل لمواطنينا وجميع الشعوب حول العالم من خلال بيان القادة الختامي لهذه القمة والذي أتشرف بإعلان تبني دول مجموعة العشرين له، وهو ما كان ينتظره العالم منا، وهذا الإنجاز اليوم يعد تكليلاً لجهودنا المشتركة خلال عام مليء بالتحديات”.
وأكد أن جهودهم الجماعية والفردية سيكون لهة دور حاسم في التغلب على التحدي العالمي القائم حاليًا.
وتابع: “نظراً لمكانة المملكة الإقليمية والدولية ولموقعنا الفريد الذي يربط بين ثلاث قارات ويشكل حلقة وصل بين الأسواق الناشئة والمتقدمة، فإن المملكة سوف تستمر في لعب دور رئيسي في مجموعة العشرين لتحقيق التعاون العالمي وإيجاد الحلول لأكثر التحديات العالمية إلحاحاً في القرن الحادي والعشرين بالتعاون مع شركائنا في المجموعة وبقية الدول”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض