حفلة 1200

«التمثيل التجاري»: جاري التفاوض مع الجانب السوداني لحل كافة المعوقات امام انسياب الصادرات

862 مليون دولار قيمة التجارة مع السودان خلال 2019

قال المستشار التجاري طارق قشوع رئيس المكتب التجاري المصري بالعاصمة السودانية الخرطوم، إنه جاري حاليا اجراء مفاوضات على اعلى مستوى مع الجانب السوداني لحل كافة المعوقات التي تقف امام انسياب الصادرات المصرية إلى السودان.

وأضاف خلال الندوة الإلكترونية التي تنظمها غرفة الإسكندرية التجارية الآن، أنه رغم ارتباط مصر باتفاقيتين مع السودان تتمثل في الكوميسا والتجارة العربية الحرة، إلا ان هناك قائمة بـ 43 سلعة يتم توقيع الجمارك عليها، ويتم السعي حاليا إلى ان تتدخل المنتجات بإعفاء جمركي كامل.

وأشار قشوع إلى أن حجم التجارة بين البلدين لا يرقى إلى العلاقات التاريخية القوية بين البلدين، منوها بان حجم التجارة العام الماضي بلغ 862 مليون دولار، منهم 496 مليون دولار صادرات مصرية للسودان، و 366 مليون دولار واردات مصرية من السودان.

وأكد ان هذا لا يعبر عن الحجم الطبيعي للتجارة مع السودان، منوها بأن المرحلة الحالية تشهد تقارب شديد بين القيادة السياسية في البلدين مما سيكون له عامل رئيسي في زيادة حركة التجارة والاستثمار.

قشوع: العلاقات مع السودان يجب أن تبنى على الشراكة الاستراتيجية

ولفت قشوع إلى أن الفرصة مواتية حالية لتكاتف الجهود للتحرك بقوة للسودان، موضحا ضرورة ان يتم بناء العلاقات بين البلدين على الشراكة الاستراتيجية وليس فقط الصادرات، بل ان تقوم على التبادل التجاري تصديرا واستيرادا، فضلا عن الشراكة في المشروعات الاستثمارية.

ونوه بأن هناك عدد من القطاعات الواعدة للتصدير إلى السودان البالغ وارداتها 9 مليار دولار، تتمثل في الصناعات الغذائية المصنعة، مواد البناء، الكيماويات، مشيرا إلى أن الجهود الحالية تساهم في تحسين العلاقات ومنها الزيارة الاخيرة لرئيس الوزراء للسودان والتي اسفرت عن المساهمة في اقامة 10 مخابز بالسودان، فضلا عن استكمال عمليات الربط الكهربائي.

وذكر قشوع ضرورة تنظيم 4 بعثات تجارية ترويجية للسوق السوداني لزيادة العلاقات بين البلدين، فضلا عن المشاركة في معرض الخرطوم الدولي الذي سيقام في الفترة من 21-28 يناير 2021.

وعن مشاكل البضائع المصرية في المنافذ مع السودان، اوضح أن المشكلة فقط في تكدس البضائع نتيجة الاجراءات المتبعة لمواجهة فيروس كورونا فقط.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض