حفلة 1200

«التمثيل التجاري»: الانتهاء من إعداد خطة زيادة الصادرات المصرية لأفريقيا نهاية ديسمبر المقبل

كشف الوزير المفوض التجاري د. عبد العزيز الشريف مدير إدارة الدول المنظمات الإفريقية، أنه من المستهدف الانتهاء من إعداد خطة زيادة الصادرات المصرية إلى افريقيا بنهاية شهر ديسمبر المقبل، التي تستهدف وصول قيمتها لنحو 30 مليار دولار خلال 3 سنوات.

وذكر خلال الندوة الإلكترونية التي نظمتها غرفة الإسكندرية التجارية، إنه مع نهاية الشهر المقبل سوف تكون هناك خريطة بالفرص الحقيقة المتوافرة للمنتجات المصرية بكل دولة افريقية.

وأضاف الشريف أن الخطة تعتمد على انشاء قاعدة متكاملة تتضمن تحليل الأسواق المستهدف، وتقييم الموقف الحالي بالنسبة للمنتجات والسلع المصرية وخلق فرص تصديريها بشكل علمي سليم

وأوضح أن أنه يتم تحديد أهم القطاعات، والقطاعات الفرعية التي يمكن التركيز عليها ، كما يتم تقسيم المناطق والأقاليم الى أقاليم فرعية مشتركة في الخصائص والأذواق وثقافة الاستهلاك وهيكل الواردات الصناعية.

وذكر الشريف ان اتجاهات التجارة والاستثمار بين مصر والدول الإفريقية تشمل إنشاء لجان مشتركة، ومعارض دولية، وبعثات ترويجية، مضيفا أن أهداف خطة التحرك لإفريقيا تشمل تعظيم الاستفادة من الاتفاقيات والترتيبات التجارية مع الدول الإفريقية، وترشيد إحلال الواردات لدعم الصناعة المحلية، والترويج للاستثمارات المصرية في القطاعات ذات الأولوية للدول الإفريقية ونقل التكنولوجيا، إضافة إلى تمثيل مصالح مصر الاقتصادية في المنظمات الإفريقية، ودعم قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، والحفاظ على حصة مصر في أسواق التصدير الحالية، وتنمية أسواق جديدة.

وأشار إلى أن مصر وقعت عدة اتفاقيات مختلفة مع الدول الإفريقية، أبرزها اتفاقية “الكوميسا”، والتي تضم 21 دولة، أخرهم دولة تونس، وهي أكبر سوق للصادرات المصرية، إضافة إلى اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية الكبرى.

ولفت الشريف إلى أن المستهدف زيادة نسبة مصر التي لا تتجاوز 1% من واردات القارة الافريقية التي تتجاوز 700 مليار دولار سنويا، لتصل إلى 5-10% مستقبلا، لافتا إلى انه سيتم تنظيم بعثة تجارية إلى جيبوتي قريبا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض