حفلة 1200

التربية والتعليم: بناء الإنسان على رأس أولويات الدولة والقضية ليس مسئولية الوزارة وحدها

من جانبه قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في الكلمة التي ألقاها عنه الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي وضعت قضية بناء الإنسان على رأس أولوياتها، مؤكداً أن بناء الإنسان ليس مسئولية وزارة التربية والتعليم وحدها أو ووزارة بعينها ولكن جهد وزراء عدة وجهات مختلفة.

وأشاد حجازي خلال احتفالية مؤسسة مصر الخير لعرض مشروعات التعليم؛ بالنماذج الناجحة التي شهدها في الإحتفالية، موضحاً أنها كانت بارقة امل ومثال لتحقيق الانتماء والولاء، موضحا أن مؤسسة مصر الخير هذا الشريك التنموي  المجتمعي لوزاره التربية والتعليم والداعم للعملية التعليمية من منطلق مبدأ المسؤولية المجتمعيه للمشاركة في مواجهة التحديات والمشكلات التي تواجه التعليم إيمانا بأن التعليم هو الأمل في النهوض بالمجتمع للوصول إلى رؤية الدولة ٢٠٣٠.

تعمل مؤسسة مصر الخير مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني من خلال بروتوكول مجدد عام ٢٠١٩ تقوم بالعديد من التداخلات التي تم رصدها وعمل خريطه للاحتياجات معدة من قبل مختصين داخل الوزاره تساعد اي داعم للتعليم لتقديم الخدمة دون حدوث اذدواجية أو إهدار مثال (بناء مدارس_تجهيزات باثاث _معامل علوم _ حاسب آلي _ دعم تكنولوجي _ تنميه مهنية لأطراف العملية التعليميه _قوافل طبية ٠٠٠٠) مع الالتزام بالضوابط المنظمة لذلك.

وأضاف أن مدارس مصر الخير المجتمعية وعددها ١٢٠٠ مدرسه تقريبا على مستوى جميع محافظات الجمهورية تعتبر مثال جيد لمواجهة ظاهرة التسرب التعليمي وكيف للمجتمع المدني أن يواجه مثل تلك المشكلات ويساعد في حلها٠

وأشار إلي أن مؤسسة مصر الخير تقوم بذلك من خلال داعمين مثال البنك الأهلي  عملت بذلك الدعم  مؤسسه مصر الخير في عدد ثلاث محافظات (الإسماعيلية _المنيا_المنوفية) في مدارس التعليم الأساسي بتلك المحافظات وتم انتهاء المشروع هذا العام ٢٠٢٠ وبدايه مشروع جديد بتمويل جديدمن البنك الأهلي بمحافظات (أسوان _قنا_الفيوم_مطروح) ، وصندوق تحيا مصر  كممول لتطوير مدارس التعليم الأساسي بمحافظ سوهاج إدارة طهطا ضمن مشروع تطوير القرى الأكثر فقرا  تماشيا مع المبادرة الرأسية

كما لما تمتلكه مؤسسة مص الخير من مصداقية ونجاحات في العمل الأهلي يتم اختيارها كشريك قاعدي لجهات مانحه دولية كاليونسيف التي تنفذ معه مشروع دعم المدارس المجتمعيه بمطروح ومدة اربع سنوات بدأ ٢٠١٦ وينتهي بنهاية العام الحالي٠

وقال حجازي إن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني تثمن وتقدر كافة جهود مؤسسة مصر الخير وجهود كافة الداعمين من المجتمع المدني إيمانا بدوهم في دعم التعليم للوصول اللي مواطن صالح يخدم ويرقي بوطنه.

وأكد أن مدارس التعليم المجتمعي في مؤسسة مصر الخير، تبلغ 1080 مدرسة من بين 5600 مدرسة تعليم مجتمعي في مصر، تعد فرصة ثانية للالتحاق بركب التعليم، مشددا علي ان التعليم قضية امن قومي، لأن وهؤلاء المتسربين من التعليم اذا لم ينضموا لقطار التعليم كان مكانهم قطار الأمية التي تعتبر أهم روافد الإرهاب.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض