حفلة 1200

الاتحاد المصري للتأمين يوصي بإعادة النظر في خطط تعامل الشركات مع المخاطر المالية

أوصى الاتحاد المصري للتأمين بضرورة إعادة شركات التأمين العاملة بالسوق المصرية النظر في خطط تعاملهم مع المخاطر المالية الجديدة مثل “مخاطر الأوبئة بصورة عامة، وأنه على إدارات المراجعة الداخلية تعديل برامج عملها، والقيام بمراجعات لاحقة ومتزامنة للآثار المالية التي ستخلفها الأزمة.

وأضاف الاتحاد خلال نشرته الأسبوعية أنه يجب على الشركات القيام بإعداد تقاريرها المالية في التوقيت المناسب، وخصوصا عند وجود بنود اعتمدت للاستجابة لجهود مكافحة الفيروس.

وأشار إلى أن أزمة فيروس كورونا المستجد – كوفيد 19 – صعبت من مهمة تدقيق الحسابات ، وألقت بظلالها على كافة المعايير المحاسبية، وسيكون تأثيرها الأكبر على الديون من حيث تحصيلها أو تأجيلها أو طلب إعفاء جزء منها.

وأوضح أن التأثير سوف يطال الضمانات المقدمة للغير والخوف من تسييلها في حال الاخفاق وبسبب توقف النشاط، وسيكون تأثير الأزمة واضح على انخفاض قيمة اصول الشركات والشهرة، وانخفاض قيمة الاستثمارات والإيرادات وموضوع الأحداث اللاحقة ومفهوم الاستمرارية سيكون محل اهتمام أكبر.

وشدد أن الأزمة قد تعتبر فرصة للشركات في حالة اتباع التوصيات السابقة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض