حفلة 1200

أمطار غزيرة تضرب الإسكندرية والمحافظة تقرر تعطيل الدراسة ..اليوم

واصلت موجة الطقس السيئ وال أمطار الغزيرة ضرب مناطق متفرقة من الإسكندرية، صباح اليوم السبت، يصاحبها نشاط في حركة الرياح وانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، وذلك لليوم الثاني على التوالي، تزامنا مع نوة “باقي المكنسة” والتي بدأت أمس وتستمر لمدة 4 أيام.

وجه محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، اليوم السبت، باستمرار رفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ في جميع الأجهزة التنفيذية، للتعامل مع حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية التي تشهدها المحافظة.

كما قرر تعطيل الدراسة، اليوم، بجميع المدارس والجامعات، إلى جانب تعطيل العمل بجميع المصالح الحكومية عدا مرافق المياه والصرف الصحي والإسعاف والكهرباء.

ناشد المحافظ المواطنين بعدم مغادرة المنازل إلا للضرورة القصوى حتى يتسنى للجهات التنفيذية القيام بأعمال سحب تجمعات مياه ال أمطار من المناطق المتضررة.

من جانبها، واصلت شركة الصرف الصحي بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، كسح تجمعات مياه ال أمطار من المناطق الشعبية التي تعاني مشكلات في شبكة الصرف الصحي، من خلال الدفع بـ 180 سيارة لكسح المياه.

كانت موجة الطقس السيئ والتي ضربت المدينة منذ الساعات الأولى من صباح الجمعة قد خلفت 5 قتلى و6 مصابين إثر انهيار عقارين، أمس، بمنطقتي الجمرك وكرموز غربي الإسكندرية، وتسببت في غرق عدد كبير من الشوارع بالمدينة الساحلية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض