الدولار يتراجع أمام اليورو والجنيه الاسترليني في مستهل تعاملات الأسبوع

شهدت بداية تعاملات اليوم الاثنين، انخفاض الدولار وصعود اليورو والجنيه الإسترليني، وذلك وسط حالة من التفاؤل في أوساط المستثمرين بعد بيانات قوية من آسيا وآمال بالتوصل إلى لقاح ناجع للوقاية من كوفيد-19.

ورغم المخاوف من تجدد الإصابات العالمية بالفيروس، ظل المستثمرون متفائلين بلقاح سينقذ الاقتصاد العالمي، مما ساهم في صعود أسواق الأسهم في أنحاء العالم وتعافي العملات عالية المخاطر.

هذا وتشجع المستثمرون على المخاطرة في ضوء دلائل على أن بريطانيا والاتحاد الأوروبي قد يحرزان تقدما في المفاوضات الخاصة باتفاق تجاره بعد انسحاب لندن من الاتحاد.

ونزل مؤشر الدولار 0.2% إلى 92.573.

وزاد اليورو 0.3% إلى أعلى مستوى في أسبوع عند 1.1868 دولار بينما حققت العملات الحساسة للمعنويات العالمية مكاسبة قوية.

وزاد الإسترليني إلى 1.3242 دولار، ثم استقر عند 1.3219 دولار، مرتفعا 0.1%. ومقابل اليورو، انخفضت العملة البريطانية قليلا إلى 89.75 بنس.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض