البنك المركزي يوافق على تمديد أجل سندات دولارية مع مجموعة من البنوك الدولية

التمديد يساهم في تحسين إدارة الدين الخارجي ويعكس ثقة المستثمرين الأجانب في استمرار نجاح الإصلاح الاقتصادي

تواصل عدد من البنوك الدولية المشاركة باتفاقية بيع سندات دولارية مع الالتزام بإعادة الشراء، لعرض اقتراح بتمديد أجل الصفقة التي تم عقدها في الأصل في 10 أكتوبر 2018. 

وبعد دراسة متأنية لهذا الاقتراح، وحيث أنه يتماشى مع هدف البنك المركزي المتمثل في تمديد آجال هيكل الديون، وافق البنك المركزي المصري على التمديد لمدة عام ونصف (1.5 سنة) ليصبح تاريخ الاستحقاق النهائي ستة أعوام من تاريخ الابرام بدلاً من أربعة أعوام ونصف. 

وقد قامت جميع البنوك الدولية بالاتفاقية بدعم هذا القرار بالإجماع.

ويعتبر الاتفاق مؤشراً إيجابياً يعكس ثقة المستثمرين الأجانب في استمرار نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي المحلي خلال السنوات الماضية، على الرغم من التحديات الناتجة عن جائحة كورونا والمخاطر المتزايدة بالبيئة الاقتصادية العالمية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض