حفلة 1200

رئيس البورصة: تعزيز الشمول المالي يساهم في دعم الادخار والاستثمار

قال محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، اليوم الجمعة، إن جميع أسواق العالم شهدت تقلبات كبيرة خلال الربع الأول من العام الجارى نتيجة تأثير فيروس كورونا، لافتا إلى التطور التكنولوجى يتطلب العمل المتكامل لدعم الشمول المالى وإدخال أكبر المواطنين فى المنظومة المالية الرسمية بما يدعم الادخار والاستثمار.

وأشار رئيس البورصة المصرية، خلال كلمته فى فعاليات منتدى الصناعة المصرفية ومستقبل الخدمات المالية بشرم الشيخ الذى ينظمه اتحاد المصارف العربية، إلى أهمية تمكين الشباب من التعامل القطاعات الاقتصادية الرسمية وتقديم المنتجات والخدمات المالية والمصرفية بأسعار مناسبة.

ويعقد المنتدى جلساته على مدار 3 أيام بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة أكثر من 250 شخصية قيادية مصرفية ومالية مصرية وعربية ودولية، وبحضور محمد جراح الصباح رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، ووسام حسن فتوح الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، والمستشار أحمد سعيد خليل رئيس مجلس الأمناء بوحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب مصر، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء.

كما يشهد المنتدى حضور محمد الأتربى رئيس بنك مصر ورئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر، وطارق فايد رئيس بنك القاهرة، ومحمد فريد صالح رئيس اتحاد البورصات العربية، والمستشار تامر الدقاق عضو مجلس إدارة البنك المركزي، وعصام بركات وكيل مساعد محافظ البنك المركزي المصري، ونائب المدير التنفيذي لوحدة مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب مصر.

ويسلط المنتدى الضوء على أثر البنوك الرقمية والابتكارات الرقمية على مستقبل الخدمات المالية، مع إلقاء الضوء على دور المصارف المركزية والمتطلبات التنظيمية والرقابية في ضوء المتغيرات العالمية مستعرضاً قانون البنوك المصري ٢٠٢٠، كما يناقش المنتدى أثر جائحة فيروس كورونا المستجد علي المدفوعات الرقمية والشمول المالي وكذلك علي مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب ، كما يستعرض نماذج منصات التكنولوجيا المالية للإقراض الرقمي ومستقبل الائتمان المصرفي ، كما يتناول إدارة المخاطر المصرفية في العصر الرقمي بهدف التعرف على أهم الفرص والتحديات التي تواجه الصناعة المصرفية والخدمات المالية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض