حفلة 1200

«قناة السويس» تبحث تنشيط معدلات السياحة البحرية ..ووضع المتحف الجديد على الخريطة السياحية

بحث الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس مع د. غادة شلبي نائب الوزير لشئون السياحة  تعظيم الاستفادة من سفن الركاب العابرة لقناة السويس بمنحها حوافز من شأنها تشجيع السياحة البحرية المصرية.

جاء ذلك خلال لقائه مع وفد من وزارة السياحة والآثار يضم  سامية سامي رئيس قطاع الأنشطة السياحية، بحضور عدد من ممثلي الغرف السياحية وشركات السياحية ووكالات السفر، ومن هيئة قناة السويس المهندس جمال أبو الخير مدير إدارة التخطيط والبحوث، ومجموعة من الباحثين بالوحدة الاقتصادية بالهيئة.

وأكد على استعداد الهيئة الدائم لتقديم كافة التسهيلات والتيسيرات التي تهدف إلى تشجيع السفن السياحية للتوقف في الموانيء المصرية المطلة على ساحل البحر الأحمر والبحر المتوسط، لافتاً إلى قيام الهيئة بموجب منشور ملاحي بمنح السفن السياحية العابرة للقناة تخفيضات تصل نسبتها إلى نحو 50% من رسوم العبور بشرط توقف السفينة مالايقل عن 48 ساعة في مينائين على الأقل من الموانيء المصرية.

وأوضح ربيع  أن قناة السويس تستهدف وضع عدد من المزارات السياحية التراثية التابعة للهيئة على الخريطة السياحية المصرية وأبرزها المتحف العالمي للقناة المقرر افتتاحه خلال العام المقبل بمشيئة الله، وكل من كنيسة أجاث ومبنى القبة ببورسعيد.

وأشار إلى  قيام الهيئة باتخاذ خطوات جدية نحو إقامة جداريات على جانبي القناة تسرد تاريخ القناة وتوضح المراحل التاريخية المختلفة بما يمثل قيمة جمالية خلال الإبحار بقناة السويس.

وذكر أهمية اللقاء للوقوف على الوضع الحالي ودراسة التحديات والإجراءات اللازمة و بحث سبل التنسيق والتعاون المستقبلي وإمكانية فتح قنوات اتصال مباشر مع مشغلي وملاك السفن السياحية لتحديد الأطر العامة على أن يليها عقد لقاءات موسعة تضم الجهات المعنية الأخرى مثل وزارة الداخلية ووزارة الصحة وغيرها.

من جانبها، أعربت د.غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار عن تقديرها للتسهيلات التي تقدمها هيئة قناة السويس لتشجيع السياحة البحرية وهو ما يتماشى مع الجهود المبذولة من قبل وزارة السياحة حيث تتبنى برنامج مخصص للتعريف بمصر من خلال الموانيء البحرية.

واستعرض اللقاء مجموعة العمل البحثية بالوحدة الاقتصادية للهيئة المؤشرات المتعلقة بنمو حركة بناء السفن السياحية  التي تتسع لـ 6 آلاف راكب، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على الإحصائيات الخاصة بعبور السفن السياحية لقناة السويس خلال السنوات الماضية، علاوة على شرح الخدمات التي قدمتها الهيئة للسفن السياحية خلال ذروة أزمة فيروس كورونا المستجد ومنها تجربة الإرشاد عن بعد للسفينة السياحية COASTA DIADEMA”

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض