حفلة 1200

رئيس هيئة قناة السويس يبحث مع وزارة البحرية الأمريكية سبل تعزيز التعاون المشترك

بحث الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس مع وفداً أمريكياً برئاسة جريجوري سلافونك القائم بعمل وكيل وزارة البحرية الأمريكية، وكل من السفير جوناثان كوهين السفير الأمريكي بالقاهرة، والعقيد بحري جوزيف مانيون الملحق البحري، سبل دعم التعاون المشترك والوقوف على مستجدات أعمال التطوير المستمرة بالمجرى الملاحي.

وأكد على عمق العلاقات المصرية الأمريكية على المستويين الشعبي والدبلوماسي وهو ما يفتح آفاقا جديدة للتعاون في مختلف المجالات، مشيرا إلى أن قناة السويس تحظى بمكانة استراتيجية باعتبارها حلقة الوصل الأهم لحركة التجارة العالمية بين الشرق والغرب.

ربيع: الهيئة تتبنى استراتيجية طموحة لاتكمال تطوير المجري الملاحي والأسطول البحري

ولفت ربيع إلى أن الهيئة تتبنى استراتيجية طموحة ومتكاملة تهدف بحلول عام 2023 إلى تحقيق خطوات ملموسة على صعيد عدة محاور رئيسية أبرزها استكمال مشروعات تطوير المجرى الملاحي وتطوير الأسطول البحري لتحسين الخدمات المقدمة للسفن العابرة، علاوة على تفعيل التوجه نحو التحول الرقمي.

وذكر أن قناة السويس الجديدة نجحت في تحقيق المعادلة الصعبة بزيادة الطاقة العددية والاستيعابية للقناة بالإضافة إلى رفع كفائتها وزيادة قدرتها على مواجهة حالات الطوارئ المحتملة، وذلك بالتوازي مع إنشاء سلسلة من الجراجات على القناة الجديدة وتطوير 5 جراجات أخرى في القناة الأصلية، لتظل القناة الممر الملاحي الأقصر والأسرع والأكثر آماناً.

وأضاف ربيع أن هيئة قناة السويس تولي اهتماماً كبيراً بتطوير العنصر البشري وإعداد الكوادر القادرة على تشغيل المرفق الملاحي الأهم في العالم، معبراً عن فخره بامتلاك الهيئة خبرات فريدة في مجال الإرشاد البحري وذلك من خلال فريق عمل من المرشدين هم الأفضل عالمياً فيما يتعلق بالإبحار في القنوات والممرات الملاحية الضيقة، كما تحرص الهيئة على تطوير وصقل خبرات وقدرات المرشدين من خلال  برامج التدريب التي يقدمها مركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة.

ونوه بأن قناة السويس تضع أمان السفن وسلامتها على رأس أولويات المعايير الخاصة بمنظومة الخدمات المقدمة للسفن العابرة دون التفرقة بين علم دولة وأخرى بما يتفق مع مبادئ حرية الملاحة والمواثيق والمعاهدات الدولية، مشيداً بالدور البطولي للقوات المسلحة المصرية وقوات الأمن الداخلي لحماية المجرى الملاحي للقناة ومنشآت الهيئة الرئيسية.

وأعرب جريجوري سلافونك وكيل وزارة البحرية الأمريكية عن اعتزازه بهذه الزيارة التي تعد الأولى بالنسبة له لقناة السويس، موجها الشكر لما تقدمه قناة السويس من خدمات وتسهيلات لضمان العبور الآمن للسفن.

وشملت الزيارة قيام الوفد الأمريكي بجولة بحرية في قناة السويس الجديدة، تلاها التوجه للمارينا الجديدة شرق القناة لمشاهدة عرض تقديمي يسرد تاريخ القناة ويوضح أهميتها لحركة التجارة العالمية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض