حفلة 1200

خطة «التصديري للصناعات الغذائية» لتنمية الصادرات للسوق الأفريقية ..تعرف عليها

تتضمن التركيز على 6 دول .. وتضع 4 مقترحات لحل المعوقات التي تواجه المصدرون

أعلن المجلس التصديري للصناعات الغذائية عن خطة العمل التي وضعتها مجموعة العمل الأفريقية التي تم تشكيلها خلال الفترة الماضية وذلك بهدف زيادة الصادرات المصرية للأسواق الافريقية، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيادة الصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار والتركيز على التصدير لأسواق القارة الافريقية.

وأكد علاء الوكيل عضو مجلس إدارة المجلس ورئيس مجموعة العمل، إن الفترة الماضية شهدت العمل على خطة واضحة قصيرة المدى لزيادة الصادرات لأفريقيا، تقوم على عدة محاور أهمها الوقوف على أهم المعوقات الداخلية والخارجية.

الأسواق المستهدفة

وأشار إلى أن اللجنة اقرت خطة العمل المتضمنة عدد 6 أسواق افريقية وآلية العمل بها وتتمثل في “تنزانيا،السودان،مدغشقر،أثيوبيا،غانا، رواندا وبوروندي”

وذكرت المجموعة أنه تم اختيار دولة تنزانيا للبدء بها في خطة العمل حيث بلغت واردات تنزانيا من الصناعات الغذائية من العالم 678 مليون دولار لعام 2019 ونصيب مصر منها 6 مليون دولا فقط وكان في مقدمتها زيوت الطعام والمخاليط العطرية والسكر ومصنعاته ومنتجات المطاحن والمحضرات الغذائية.

أما عن واردات السودان من الصناعات الغذائية فقد بلغت 830 مليون دولا لعام 2019 ونصيب مصر منها 24 مليون دولار وفي مقدمتها السكر ومصنعاته وزيوت الطعام والألبان ومنتجاتها.

ولفت إلى أنه تم تحديد المعوقات الداخلية التي تواجه المصدر خلال العملية التصديرية وتوضيحها الي أجهزة الدولة المختلفة ووضع مقترحات لحل هذه المعوقات.

آليات تحديد الدول المستهدفة

ونوه الوكيل بأن المجموعة اهتمت بتحديد آليات اختيار الدول الافريقية المستهدفة بناء علي ” حجم التجارة الخارجية بين الدولة المستهدفة والعالم، وهيكل واردات الدولة من الصناعات الغذائية ومدي تنوعه وحجم، حجم التبادل التجاري بين مصر والدولة المستهدفة ونسبة صادرات الصناعات الغذائية المصرية الفرص المتاحة للزيادة،المناخ السياسي والاقتصادي للدولة المستهدفة”.

4 مقترحات لحل معوقات التصدير

1.تخفيف الأعباء الداخلية عن كاهل المصدرين المصرين والتي يأتي في مقدمتها تكاليف عملية النقل الداخلي والتي تصل في بعض الأحيان لأكثر من 600 دولار عن الحاوية الواحدة.

2.وضع خطة تسويقه وترويجية للمنتج المصري في الأسواق الافريقية بشكل خاص وفي الأسواق العالمية بشكل عام، وذلك من خلال توفير ميزانية تسمح بعقد حملات دعائية مكثفة وممنهجة للتعريف بالمنتج المصري داخل الأسواق الافريقية “Branding for “Food From Egypt بالتعاون بين المجلس ووكالات دعائية عالمية متخصصة في هذا المجال

3.سرعة صرف المتأخرات الخاصة بدعم الشحن لأفريقيا والإبقاء على ذلك بالبرنامج الجديد لمساندة دعم الصادرات مع مراعات تقديم مساندة إضافة الي التصدير الي افريقيا.

4.إعادة النظر في ادخال بعض السلع المُصدرة الي منظومة رد الأعباء التصديرية على أساس القيمة المضافة.

وذكر الوكيل  أن الهدف الأساسي من تكوين مجموعة العمل هو دعم منتجي و مصدري الصناعات الغذائية الصغيرة والمتوسطة في الأسواق الأفريقية مما يساهم في زيادة الربحية وتحسين صورة المنتج المصري بالأسواق الافريقية، وذلك تماشياً مع رؤية الدولة المصرية لزيادة الصادرات في جميع أنحاء العالم ومع أفريقيا بشكل اساسي كهدف رئيسي لنمو وزيادة الصادرات الغذائية المصرية.

وأكد أن المجموعة ترى ضرورة وجود نهج غير تقليدي وذلك من خلال تبني فكرة البعثات الترويجية والقاءات ثنائية  المتخصصة في الصناعات الغذائية داخل الأسواق الأفريقية المستهدفة تقوم علي التبادل التجاري بين الدول القائم علي فرص التصدير والاستيراد مما ينتج عنة تبادل المصالح  بين الدولتين.

وأشارت المجموعة إلى أنه من منطلق التبادل التجاري مع الأسواق الافريقية المستهدفة القائم على تبادل المنفعة فقد وضع أعضاء المجموعة خطة العمل داخل تلك الأسواق من خلال عقد لقاءات ثنائية وبعثات تجارية .

5 آليات ضمن خطة العمل للترويج

تتضمن خطة العمل عقد لقاءات ثنائية بين مصدرين مصريين ومستوردين من الأسواق المستهدفة B2B، والبيع المباشر للجمهور للترويج والتعريف بالمنتج المصري B2C، ومقابلات ثنائية بين مستوردين مصريين ومصدرين من الدول الافريقية المستهدفة،والتعاون مع المجلس التصديرى للطباعة والتغليف والورق والكتب والمصنفات الفنية حيث ان التعبئة والتغليف جزء لا يتجزأ من الصناعات الغذائية، عقد ورش عمل وبرامج تدريبة للمصدرين الأفارقة على هامش الحدث

305 ملايين دولار قيمة صادرات الصناعات الغذائية إلى أفريقيا

وجدير بالإشارة ان الصادرات المصرية إلى الدول الافريقية غير العربية في 2019 قد بلغت 412 مليون دولار أمريكي تمثل 12% من إجمالي الصادرات الغذائية في 2019، كما بلغت الصادرات خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 حوالي 305 مليون دولار أمريكي والتي تعادل نفس القيمة التي تم تصديرها في نفس الفترة من عام 2019.

ويقوم المجلس بكامل التنسيق بين اعمال المجلس والجهات المعنية بتنمية التجارة مع افريقيا وذلك للقيام بعمل شامل ومتكامل لخدمة الصادرات المصرية الغذائة، وقد تم وضع برنامج لمساندة الصناعات الصغيرة والمتوسطة وذلك لتحفيزهم على التصدير مما يشمل برامج تدريبية وتأهيليه لهم وغيرها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض