حفلة 1200

وزير البترول: 450 مليون دولار استثمارات مجمع إنتاج البنزين بأسيوط للتكرير

تفقد طارق الملا، وزير البترول، موقف تقدم الأعمال في مجمع إنتاج البنزين بشركة أسيوط لتكرير البترول، الذي يعد أحد المشروعات الحيوية لاستراتيجية التكرير والتصنيع التي تنفذها وزارة البترول ضمن خطة التنمية المستدامة لمصر 2030.

ويستهدف المشروع تأمين إمدادات الوقود للسوق المحلي وخطط التنمية لصعيد مصر، وذلك باستثمارات تبلغ ٤٥٠ مليون دولار.

وأشار وزير البترول إلى أهمية المجمع الجديد باعتباره أحد المشروعات التطويرية لمعمل تكرير أسيوط ورفع كفاءته وزيادة طاقته الإنتاجية، موضحا أن المجمع يهدف إلى إنتاج 800 ألف طن سنوياً من البنزين بأنواعه وزيادة إنتاج البوتاجاز للمساهمة في سد احتياجات محافظات الوجه القبلي من المنتجات البترولية.

وذكر أن المشروع الجديد يعد إضافة قوية لمعمل تكرير أسيوط الذي يعد الركيزة الأساسية حالياً لتوفير ما بين 60 إلى 65% من احتياجات الصعيد وجنوب الوادي من المنتجات البترولية.

وأكد الوزير المرونة والتخطيط الواضح الذي تتسم به استراتيجية الوزارة فيما يخص التكرير والتصنيع والتي يتم تنفيذها حالياً وتستهدف زيادة الإنتاج المحلي من البنزين والسولار لمواكبة تنامي احتياجات السوق المحلي وخدمة خطط التنمية المستدامة.

وقال إن إدارة تلك الاستراتيجية بفكر استثماري وخبرات متميزة أدى إلى جذب استثمارات من مؤسسات وجهات تمويل دولية كبرى تثق بقوة في الاقتصاد المصري والنجاحات التي حققتها الدولة المصرية في مختلف المجالات.

وأشار إلى الثقة المتنامية التي تتمتع بها مصر وكونها تعد بوابة رئيسية وقاعدة انطلاق للاستثمارات والكيانات الاقتصادية الدولية في أفريقيا وشرق المتوسط في ظل ما يزخران به من فرص استثمارية وخاصة في مجالات الصناعة البترولية.

وخلال الجولة التفقدية تم عقد اجتماع للجنة العليا للمشروعات البترولية لاستعراض موقف تقدم الأعمال لمشروع مجمع إنتاج السولار “التكسير الهيدروجيني” التابع لشركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول “أنوبك” والذي تبلغ استثماراته حوالي 2.9 مليار دولار.

وذكر الملا، خلال الاجتماع، أن مجمع أنوبك يعد أكبر مشروع يتم تنفيذه في صعيد مصر ويساهم في تغطية احتياجات منطقة الصعيد من المنتجات البترولية بما يؤدي لتقليص حجم الاستيراد وتجنب مخاطر السلامة والبيئة المصاحبة لنقل المنتجات البترولية للصعيد عبر الوسائل المختلفة.

وأضاف أن المجمع يستهدف أيضاً تعظيم الاستفادة من موارد الدولة عن طريق استخدام أحدث التكنولوجيات لتكرير البترول باستخدام تقنية التكسير الهيدروجيني للمازوت منخفض القيمة لتحويله إلى منتجات بترولية رئيسية عالية القيمة يحتاجها السوق المحلي، وبصفة أساسية السولار بالمواصفات الأوروبية والبنزين عالي الأوكتان.

وتبلغ طاقة المجمع الإنتاجية 2.8 مليون طن سنوياً من السولار بالمواصفات الأوروبية، بالإضافة إلى النافتا المستخدمة في إنتاج البنزين عالي الأوكتان بطاقة إنتاجية إضافية تبلغ 400 ألف طن، والبوتاجاز بطاقة إنتاجية إضافية تبلغ 100 ألف طن، والفحم بطاقة إنتاجية تبلغ 300 ألف طن، والكبريت بطاقة إنتاجية 66 ألف طن سنوياً، بحسب الوزير.

وعلى هامش اجتماع اللجنة، بحث الوزير بالفيديو كونفرانس مع ماركو فيلا رئيس شركة تكنيب الإيطالية، وفرانسيسكو كماراتا نائبه لتنمية الأعمال، أوجه أعمال الشركة كمقاول عام للمشروع.

وأشار الوزير إلى التعاون المثمر بين الجانبين وحرص الشركة على تقديم نتائج أعمال متميزة في المشروعات البترولية المشتركة التي تفوز بها في مصر، مؤكدا أهمية الإسراع بتنفيذ المشروع والتواصل المستمر والمباشر لتذليل أي عقبات قد تواجهه.

واستقبل اللواء عصام سعد محافظ أسيوط الوزير لدى وصوله لمطار المحافظة، فيما رافق الوزير خلال الجولة عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول، وسعد هلال رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات، وأشرف بهاء رئيس شركة إنبي، ووليد لطفي رئيس شركة بتروجت، ومحمود ناجي معاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية.

كما رافق الوزير خلال الجولة أشرف الشامي وأيمن عمارة نائبا الرئيس التنفيذي لهيئة البترول للتصنيع والتكرير والتخطيط، ومحمود الشابوري رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول، ومحمد بدر رئيس شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول “أنوبك”، وأحمد سمير رئيس شركة البحر الأحمر للتكرير والبتروكيماويات، وجمال فتحي مساعد الرئيس التنفيذى لهيئة البترول للسلامة والصحة المهنية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض