حفلة 1200

مصر لتأمينات الحياة تحصل على جائزة الكونجرس الأفرواسيوي للتأمين الطبي لعام 2020

أعلن الدكتور عادل منير، الأمين العام للاتحاد الأفروآسيوي للتأمين وإعادة التأمين (FAIR)، ورئيس الكونجرس الأفروأسيوي للتأمين الطبي والرعاية الصحية، عن حصول شركة مصر لتأمينات الحياة، المتخصصة في تأمينات الحياة وإحدى شركات مجموعة مصر القابضة للتأمين، على جائزة أفضل شركة تأمينات حياة خلال عام 2020.

جاء ذلك خلال احتفالية الإعلان عن جوائز أفضل الشركات العاملة بمجال التأمين الطبي والرعاية الصحية، بحضور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام و د. محمد معيط وزير المالية؛ بالإضافة إلى لفيف من المسؤولين، ورؤساء وممثلي أكبر شركات التأمين وإعادة التأمين، وأعضاء الاتحاد الذي يضم دول قارتيْ آسيا وإفريقيا، إلى جانب عدد من ممثلي شركات إعادة التأمين العالمية.

وفي هذا السياق، أعرب باسل الحيني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة مصر القابضة للتأمين عن سعادته بما تحققه شركة مصر لتأمينات الحياة: “سعيد وفخور بما حققته الشركة خلال الأعوام الماضية بشكل عام وفي هذا العام بالأخص”، مضيفاً: “فخور أيضاً وسعيد بحصول إحدى شركات مجموعة مصر القابضة للتأمين على هذه الجائزة هذا العام حيث كان عاماً مليئاً بالتحديات، إلا أنه كان زاخراً بالإنجازات وتحقيق الأهداف على العديد من المستويات”.

وشدّد على ضرورة تضافر كافة الجهود والعمل معاً من أجل تعزيز علاقة قوية بين العاملين في مجموعة مصر القابضة للتأمين تقوم على أسس الثقة والتعاون والعمل الجاد والتفاؤل، مؤكداً أن هذا هو السبيل الوحيد لضمان تحقيق كافة الأهداف المرجوة وفي مقدمتها الهدف الأسمى وهو مواصلة الإسهام الفعّال في نمو الاقتصاد الوطني.

ومن جانبه أعرب د. أحمد عبد العزيز، العضو المنتدب التنفيذى لشركة مصر لتأمينات الحياة، عن سعادته قائلاً: “أرغب في التقدم بالتهنئة وشكر كل العاملين بالشركة، على مجهوداتهم المبذولة للتقدم وإحداث هذا التطوير الملحوظ الذي وصل بنا إلى تحقيق النجاح والتكريم اليوم من خلال الفوز بواحدة من أهم الجوائز فى صناعة التأمين فى المنطقة”.

وأضاف أن “على مدار العام الماضي ورغم كل الصعوبات والتحديات التي تعرضنا لها وتعرض لها قطاع التأمين بوجه عام، إلا أننا استطعنا إحداث تطويرٍ شاملٍ في شركة مصر لتأمينات الحياة، سواء في تطوير نظم الحاسب الآلي وتكنولوجيا المعلومات، من تحويل كل قطاعات الشركة لنظام مُميكن، وربط كل القطاعات ببعضها البعض، وسواء في حجم الأعمال والأداء الفني والمبيعات”.

جدير بالذكر أن 23 مرشحاً من 4 دول كانوا يتنافسون على جوائز الكونجرس لعام 2020، حيث يهدف الكونجرس إلى دعم التأمين الطبي في قارتيْ إفريقيا وآسيا، ويضم شركات التأمين الطبي ومقدمي الخدمات الصحية وهيئات الرعاية الصحية وشركات إدارات الرعاية الصحية ومسئولي الحكومات المتخصصين في نشاط الرعاية الصحية، وخبراء التكنولوجيا، وهيئات البنية الأساسية بهذا النشاط، وكذلك المنظمات الدولية المعنية بذلك.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض