اللجنة الفنية من «الجمارك» و«صناعة الجلود» تنتهي من تعديل الأسعار الاسترشادية للأحذية خلال شهر

كشفت غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات المصرية إن اللجنة الفنية المشكلة من مصلحة الجمارك والغرفة سوف تنتهي من إعادة النظر في الأسعار الاسترشادية الخاصة بالفوندي والأحذية تامة الصنع وتعديلها، خلال شهر.

وتأتي اللجنة برئاسة كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك وتضم في عضويتها أعضاء من مجلس إدارة غرفة صناعة الجلود، بهدف إنقاذ الصناعة المحلية وفي نفس الوقت زيادة الحصيلة الجمركية للدولة.

وقال جمال السمالوطي رئيس الغرفة ، إنه تم عقد اجتماعا مع رئيس مصلحة الجمارك وتم الاتفاق على تشكيل اللجنة لحسم الأسعار الاسترشادية الجديدة، ومن المقرر أن تجتمع اللجنة خلال أيام للوصول لسعر عادل وتطبيقه بحد أقصى الشهر المقبل.

وأضاف أن الغرفة تعمل على الأسعار الاسترشادية منذ عام 2013، حيث كان الفوندي يدخل مصر بفواتير متدنية بقيمة 30 سنت مما أدى الى إغراق السوق بالمنتجات المستوردة وتسبب في تحقيق خسائر كبيرة للمصانع العاملة بالقطاع، ووصلت حاليا الى 1.45 دولار للأحذية الرجالي و 1.25 دولار للأحذية الحريمي وهناك شرائح أقل تصل الى 70 و 80 سنت وهو السعر الذي يلجأ اليه المهربين لتهريب منتجاتهم للسوق المصري.

وأشار السمالوطي الى أن الغرفة حددت أسعار استرشاديه بواقع 3 دولار للفوندي الحريمي، و 3.5 دولار للفوندي الرجالي، ورفع سعر الحذاء تام الصنع من 5 الى 7 دولار، وسيتم دراسة هذه الأسعار من خلال اللجنة وهل هي واقعية أم مرتفعة أم متدنية عن الأسعار التي يتم العمل بها حاليا.

وأوضح أنه عرض المقترح على وزيرة الصناعة نيفين جامع التي أبدت اهتماما كبيراً بضرورة دعم ومساندة صناعة الجلود المصرية، وذلك لحرصها على أن الصناعة هي قاطرة التنمية وأنها الهدف الأول للوزارة في الوقت الراهن.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض