تويتر يهدد ترامب بسبب تغريداته

الحرب بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب وشبكات التواصل الاجتماعي وخاصة “تويتر”، اشتعلت من جديد. وأحدث فصولها النزاع بشأن المادة 230 من قانون “آداب الاتصالات”.

وكان ترامب غرّد في وقت سابق، الجمعة، على حسابه بموقع “تويتر”: تويتر أصبح خارج عن السيطرة، لقد تمكنوا من ذلك بفضل الهدية الحكومية من خلال المادة 230!”.

وطفت هذه المادة على السطح مرات عدة في نزاع ترامب مع شبكات التواصل الاجتماعي ولا سيما “تويتر”، الذي وضع إشارة “مضللة” على تغريدة لترامب، الأربعاء، قال فيها إن هناك محاولة “لسرقة الانتخابات” من قبل الحزب الديمقراطي.

لكن “تويتر” رد بالقول: “وضعنا تحذيرا على تغريدة منشورة على حساب دونالد ترامب، لأنها تنطوي على تضليل بشأن الانتخابات “.

والمادة 230 تقع في قانون يسمى “قانون آداب الاتصالات”، الذي مرره الكونغرس الأميركي عام 1996، وكان الغاية منه الحد من انتشار المواد الإباحية في الإنترنت.

ولم يبق كثير من بنود هذا القانون، إذ ألغيت غالبيتها لتعارضها مع حرية التعبير التي أقرها الدستور.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض