حفلة 1200

«اتحاد الغرف» يبحث مع سفير فنزويلا سبل زيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري

بحث المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية مع ويلمر بارينتوس سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية بالقاهرة وأنجيل إيريرا الوزير المفوض لجمهورية فنزويلا سبل زيادة العلاقات الاقتصادية المصرية الفنزويلية ، ورفع معدلات حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وأشار إلى الفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصري في ظل الإصلاحات الاقتصادية التي ساهمت في دعم ونمو الاقتصاد القومي ، مُشيرًا إلى الحوافز الاستثمارية المُتاحة للمستثمرين لدخول السوق المصري .

وذكر العربي أن هناك منتجات مصرية متنوعة يمكن للسوق الفنزويلي الاستفادة منها ، مؤكدا أن الاتحاد والسفارة سيكونان بمثابة حلقة الوصل بين رجال الأعمال والمصدرين والمستوردين في البلدين ؛ مما يؤدي إلى زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وفنزويلا.

وأوضح أنه سيتم توفير كافة البيانات للجانب الفنزويلي لمعرفة الفرص الاستثمارية والمنتجات المصرية المُتاحة بالسوق المصري.

وأكد العربي أن القيادة السياسية المصرية مهتمة جدًا بالشئون الاقتصادية وتوفير تسهيلات للمستثمرين من أجل دعم العلاقات الاقتصادية مع الدول المختلفة ، وهو ما جعل الاقتصاد المصري متناميًا في الفترة الأخيرة ، لافتًا إلى ضرورة الاستفادة المتبادلة بين الطرفين في المجالات التجارية والاستثمارية المُتاحة لزيادة تنمية اقتصاد البلدين.

ولفت إلى أهمية زيادة التنسيق بين اتحاد الغرف والسفارة في الفترة القادمة بما يسفر عن نتائج إيجابية مفيدة للطرفين.

وقال ويلمر بارينتوس سفير جمهورية فنزويلا بالقاهرة إن زيارته لاتحاد الغرف التجارية تستهدف دعم العلاقات على الصعيد الاقتصادي في كافة المجالات ، خاصة أن هناك فرصًا استثمارية كبيرة مُتاحة في فنزويلا وفي مجالات متعددة منها الطاقة والزراعة والتعدين ومجالات أخرى كثيرة.

وأكد رغبه بلاده في الاستفادة من خبرة الجانب المصري وتوطيد العلاقات الاقتصادية الثنائية ، مُشيرًا إلى أن التنسيق بين اتحاد الغرف والسفارة يستهدف رفع معدلات حجم التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين بما يفيد اقتصاديهما مستقبلًا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض