حفلة 1200

«نستله مصر» تبحث تحديات سوق العمل وريادة الأعمال بعد كورونا

نظمت نستله مصر جلستي نقاش عبر الانترنت بالتعاون مع مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، لبحث تحديات التوظيف وريادة الأعمال خاصة خلال الوقت الراهن وجائحة كورونا لتي تفرض تحديات جديدة على سوق العمل، وبحث سبل تأهيل ودعم الشباب من أجل المتطلبات الجديدة في سوق العمل.

وقالت نهلة كمال عضو مجلس الإدارة التنفيذي ومدير عام قطاع العلاقات المؤسسية والتسويقية بالشركة، إن المجتمعات لا يمكن أن تزدهر بدون تأمين مستقبل واعد للشباب وضمان فرص أفضل لنجاح وتمكين الأجيال الشابة.

وأضافت أن شركتها تعمل من خلال المبادرة التي اطلقتها على مساعدة الشباب لتطوير مهاراتهم حتى يتمكنوا من العثور على وظائف تناسب خلفياتهم التعليمية وتساعدهم في استكشاف شغفهم وقدراتهم، أو إنشاء أعمالهم الخاصة.

وأوضحت كمال أن شركتها لديها ايمانا راسخا بأن ذلك هو السبيل لبناء مجتمعات مزدهرة وقادرة على مواجهة التحديات المختلفة بل ودعم أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وذكرت أن هذه الجلسات تأتي بالتزامن مع اعلان نستله العالمية عن خلق 300 ألف فرصة عمل جديدة للشباب في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحلول العام 2025 من خلال مبادرة “نستله والتحالف من أجل الشباب،” الذي أتمّ إطلاقها في العام 2014 لجمع جهات تدعم تطوير المسار الوظيفي للشباب،.

ونوهت كمال بأن ذلك الإعلان يأتي في وقتٍ تتفاقم فيه معدلات البطالة لدى الشباب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بسبب جائحة كوفيد- 19 التي دفعت حوالى نصف شباب المنطقة إلى التفكير في مغادرة بلادهم وفقاً للمنتدى الاقتصادي العالمي.

ولفتت إلى أن جهود الشركة تندرج ضمن مبادرة “نستله تحتاج الى الشباب” Nestlé needs YOUth ، وتساعد نشاطاتها الخاصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على الإيفاء بالتزام الشركة بتعزيز فرص العمل للشباب عبر تحسين المهارات وتعزيز التوظيف والتقدّم الوظيفي.

وأشارت إلى أن هذه النشاطات فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتضمن نشاطات الجاهزية للعمل التي تنفذ عبر التعاون مع جامعات المنطقة لتوفير الإرشادات المتخصصة للطلاب في مجالات الإرشاد المهني وقابلية التوظيف والأعمال والبيئة المؤسسية والقيادة.
وأوضحت أن هذه المبادرة عادت بتأثير إيجابي على 350 ألف شخص منذ العام 2016 عبر 380 فعالية عقدت في المنطقة، وهي تشمل ورش عمل وعيادات السيرة الذاتية ومقابلات عمل تدريبية.

وأضافت كمال أن الشركة ستستمر في تنظيم معارض وورشات التوظيف عبر الإنترنت والمشاركة فيها لدعم الشباب الذين يبحثون عن عمل، موضحة أنه قد تمّ تقديم ثلاثون تدريبا عبر الانترنت وتسعة عشر معرض وظائف ونشاطات استعداد للعمل عبر الإنترنت في الشرق الأوسط وشمال افريقيا خلال الجائحة الحالية استفاد منها 3600 شابّاً.

وأكدت استمرار نستله بنشر أكاديمية الشباب للأعمال الالكترونية على نطاق أوسع، حيث سيكتسب المتدربون الملتحقون بالبرنامج مهارات رقمية متقدمة (في مجال البحث والبيانات، والتجارة الالكترونية) وسيحصلون على شهادة لدى إتمامهم التدريب، كما سيُعار اهتمامٌ خاص للمهارات الرقمية في المصانع.

ونوهت كمال بانه تم اجراء تدريب داخلي لنحو 2000 شخص منذ 2014، كما اطلقت مركز نستله للتميز في العام 2012 لدعم التوظيف لدى خرّيجي الجامعات، ويقدّم برامج تدريب في مجالات التغذية والأعمال والمبيعات، وقد تمّ تدريب حتّى اليوم 170 شخصاً وتوظيف 42.

شارك في الجلستين كل من خالد باداو من جامعة محمد السادس بالمغرب، ود. أحمد شلبي الرئيس التنفيذي لشركة تطوير مصر وعودي بضران من وكالة مايكل بايج للتوظيف، ود. انيس صحباني من إينوفا روبوتكس و داليا عوض المدير التنفيذي لمركز التوظيف بالجامعة الأمريكية بالقاهرة و دينا الشنوفي ، رئيس الاستثمار بشركة Flat6Labs و إسلام شوقي، شريك مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Paymob.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض