حفلة 1200

«حماية المنافسة» يستهدف الانتهاء من طلبات التصالح وفحص البلاغات خلال الفترة المقبلة

عقد إبراهيم السجينى القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، ورئيس قطاع المعالجات التجارية بوزارة التجارة والصناعة؛ اجتماعه الأول مع أعضاء مجلس إدارة الجهاز.

وقال إنه عكف منذ تولى الجهاز العمل على دراسة كافة الملفات والبلاغات الموجودة للوقوف على آخر التطورات بشأنها، مشيرا إلى أنه وجه الأعضاء الفنيين على ضرورة بذل مزيد من الجهد في المرحلة المقبلة من أجل سرعة الانتهاء من تلك البلاغات في أقرب وقت ممكن.

وأكد السجينى على سرعة الانتهاء من طلبات التصالح من أجل استقرار المراكز القانونية للأطراف محل التصالح، تنفيذًا للسياسة العامة للدولة المصرية.

وأوضح أهمية دور الجهاز في إرساء قواعد المنافسة الحرة، والعمل على إزالة كافة العوائق وأية ممارسات احتكارية داخل السوق المصري، الأمر الذي يترتب عليه فتح السوق أمام الاستثمارات المحلية والأجنبية، وسهولة دخول وخروج الشركات الصغيرة والمتوسطة، وهو الأمر الذي ينعكس بالإيجاب لصالح المواطن المصري في الحصول على أفضل الخدمات والمنتجات بأسعار أقل وبجودة أعلى.

أضاف السجينى أن الجهاز يعطي أولوية خاصة لتفعيل دوره بنشر الوعي والثقافة بأحكام قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية رقم 3 لسنة 2005 بين المخاطبين بأحكامه من أجل رفع الوعي بأحكام القانون والتوافق معه.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض