«اتحاد الصناعات» يطالب بفتح باب استيراد الأقطان قصيرة التيلة من مناشئ متعددة

أكد المهندس محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات علي أهمية السماح بإستيراد الأقطان قصيرة التيلة من مناشئ إضافية بالإضافة إلي الثمان المناشئ الحالية بحيث تغطي تلك المناشئ دولا من شمال الكرة الارضية وجنوبها بما يسمح بتوافر القطن طوال العام دون عجز في موسم معين.

جاء ذلك خلال مشاركته في الاجتماع الأول للجنة المشكلة بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1989 لسنة 2020 لدراسة التحديات التي تواجه صناعة الغزل والنسيج وكيفية تطويرها ووضع تصور متكامل لمنظومة القطن بجميع محاورها الزراعية والتجارية والصناعية وإبداء الرأي بشأن المصانع المزمع إنشاؤها خلال المرحلة المقبلة بما يحقق تكامل سلاسل القيمة لصناعة الغزل والنسيج في مصر والتوسع في تصدير الغزل والنسيج والملابس الجاهزة.

وأوضح ضرورة الطرح بنظام المناقصة الدولية بعد حصر الاحتياجات للحصول علي أفضل سعر وأفضل جودة فضلا عن تشجيع الفلاح علي زراعة الاقطان قصيرة التيلة والتعاقد مع الفلاح بشكل مسبق علي الكميات التي تحتاجها المغازل من القطاعين العام والخاص.

وذكر السويدي أهمية توفير المبيدات الحيوية اللازمة بأسعار ملائمة فضلا عن توفير البذور وكذلك توفير أكياس تعبئة الأقطان الجيدة وتنشيط دور الارشاد الزراعي وبناء القدرات لهيئة تحكيم وأختبارات القطن بما يضمن الارتقاء برتبة القطن المصري وتحديد السعر مقابل الرتبة ليكون سعر عادل للفلاح.

و ترأس الاجتماع اللواء كامل عبد الرحمن هلال رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية المصرية للتطوير والتنمية الصناعية (جهاز مشروعات الخدمة الوطنية) وشارك فيه ممثلين عن وزارة قطاع الأعمال ووزارة التجارة والصناعة واتحاد الصناعات المصرية والمجلس التصديري للملابس الجاهزة ومركز البحوث الزراعية.

وخرج الاجتماع بعدد من التوصيات منها حصر تحديات زراعة القطن وكيفية التغلب عليها وبحث مقترحات مساندة القطن المصري وحصر الطاقات الانتاجية للمصانع العاملة في مجال صناعة الغزل والنسيج سواء قطاع عام أو خاص وحصر الاحتياجات الفعلية من الألياف النسيجية المحلية والمستوردة علي أن يتم تنفيذ تلك التوصيات من خلال البيانات المتوفرة لدي الجهات المشاركة كل فيما يخصه.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض