الأسهم اليابانية تتراجع بنهاية التعاملات مع استمرار مخاوف الموجة الثانية

تراجعت مؤشرات الأسهم اليابانية في نهاية جلسة اليوم الأربعاء، مع استمرار مخاوف الموجة الثانية للوباء وقوة الين.

وجاء هبوط البورصة اليابانية مع تراجع نظيرتها الأمريكية في جلسة الأمس حيث فقد “داو جونز” أكثر من 200 نقطة مع شكوك بشأن حزمة التحفيز.

وصرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه من غير المرجح أن التوصل لاتفاق بشأن حزمة التحفيز قبل انتخابات الرئاسة.

وعلى صعيد نتائج الأعمال، ارتفع سهم “سوني” بحوالي 2 بالمائة بعد إعلان ارتفاع أرباح الربع الثالث من العام الجاري بنحو 14 بالمائة.

وعند إغلاق التعاملات، انخفض مؤشر “نيكي” الياباني بنسبة 0.3 بالمائة إلى 23418.5 نقطة.

كما هبط المؤشر الأوسع نطاقاً “توبكس” بنسبة تزيد عن 0.3 بالمائة ليسجل مستوى 1612.5 نقطة، وارتفع الين الياباني بنحو 0.2 بالمائة مقابل الدولار الأمريكي ليسجل 104.27ين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض