حفلة 1200

البورصة المصرية..توقعات بعودة الثقة في أسهم «البنوك» وسيطرة الحركة العرضية خلال تعاملات الأسبوع

تحرك EGX30 مابين مستويات 10800 : 11150 نقطة .. وتوجيه سيولة الأفراد إلى الأسهم الصغيرة والمتوسطة

سجلت البورصة المصرية خسائر فادحة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، تجاوزت الـ21.5 مليار جنيه، ليغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة عند مستوى 609.1 مليار جنيه، مقابل 630.7 مليار جنيه بنهاية الأسبوع قبل الماضي، وذلك بالتزامن مع الأخبار المتعلقة بسهم التجاري الدولي – مصر  CIB صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر الرئيسي، وقرار وقف التداول عليه بآخر جلسات الأسبوع.

قالت رانيا يعقوب رئيس شركة ثري واي لتداول الأوراق المالية، لـ “أموال الغد” أن البورصة المصرية شهدت بنهاية الأسبوع الماضي اجتياح للعمليات البيعية، بضغط الأخبار المتعلقة بسهم البنك التجاري الدولي، انتظارًا لما سيسفر عنه اجتماع مجلس إدارة البنك، والذي أعلن أمس الجمعة عن تعيين شريف سامي رئيسًا غير تنفيذي لمجلس إدارة البنك.

تابعت : ” ذلك القرار الذي دعم بدوره حركة تداول شهادات إيداع البنك التجاري الدولي ببورصة لندن خلال تعاملات أمس الجمعة، حيث وصل السهم إلى مستوى 4.03 سنت بنسبة صعود 14.29%، وسط أحجام تداول مرتفعة وصلت إلى 25 ضعف متوسط التداول اليومي”.

أوضحت أن أداء شهادات إيداع البنك التجاري الدولي ببورصة لندن، بلا شك تحمل بين طياتها تأكيد على ثقة المؤسسات في الجهاز المصرفي المصري، والذي ساعد بشكل رئيسي في قدرة السوق المصرية على مواجهة تداعيات أزمة كورونا منذ بداية العام الجاري .

وقررت الهيئة العامة للرقابة المالية إعادة التداول على أسهم البنك التجاري الدولي مصر اعتبارا من بداية جلسة تداولات غدًا الأحد ، وذلك في ضوء قيام البنك بنشر بيان توضيحي حول تعديلات مجلس الإدارة على أن يقوم البنك بإرسالها إلى البورصة لنشرها على شاشات التداول قبل بدء التعاملات.

وتوقعت رئيس شركة ثري واي لتداول الأوراق المالية، أن تشهد الجلسات الأولى من تعاملات الأسبوع الجاري بالبورصة المصرية عودة شرائية للمؤسسات والصناديق في الأسهم القيادية والتي مازالت تحتفظ بقوتها بسوق المال، لاسيما أسهم القطاع المصرفي.

وفي ذات السياق توقعت استعادة سوق المال استقراره النسبي خلال تعاملات الأسبوع، لـ تتحرك المؤشرات حركة عرضية تتوقف قوتها على ظهور أخبار إيجابية بالأسهم المدرجة، أو أخبار متعلقة بالموجة الثانية لفيروس كورونا والتي مازالت تفرض حالة من الترقب على تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب بالبورصة المصرية .

تابعت:” فمن المتوقع أن يتحرك مؤشر السوق الرئيسي  EGX30 ما بين مستويات 10800 نقطة إلى مستويات 11150 نقطة خلال تداولات الأسبوع”.

وعلى صعيد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 توقعت يعقوب حركة المؤشر ما بين مستويات 1750 : 1900 نقطة خلال تعاملات الأسبوع، وذلك بالتزامن مع سيولة الأفراد المسيطرة على تعاملات السوق خلال الفترة الأخيرة، والتي يغلب على تعاملاتها الحركات الإنتقائية بين الأسهم الصغيرة والمتوسطة بكافة القطاعات، ذلك الأمر الذي دعم حركة المؤشر خلال الفترة ما بين مارس إلى أكتوبر 2020 ليصعد ما يقترب من 145%، في حين ارتفع مؤشر  EGX30 بنحو 25% خلال نفس الفترة فقط.

وفي ذات السياق أرجعت بعض الخسائر والتراجعات التي سجلتها البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، إلى سيطرة عمليات جني الأرباح بـ الأسهم الصغيرة والمتوسطة، والمتوقع أن تستمر في جذب المزيد من سيولة الأفراد حتى نهاية العام الجاري، في حين تستعيد الأسهم القيادية ثقة المؤسسات والصناديق مرة أخرى وذلك بالتزامن مع الاستقرار المتوقع بأداء سهم البنك التجاري الدولي خلال الجلسات الأولى من الأسبوع الجاري.

وسجلت مؤشرات البورصة المصرية تراجع جماعي خلال تعاملات الأسبوع الماضي،  فقد أغلق مؤشر ايجى اكس 30 عند 10,987.43 نقطة, مسجلا انخفاضا بنحو 2.96 %. بينما سجل مؤشر EGX70 EWI  8.22% هبوطا مغلقا الفترة عند 1,820.69 نقطة، بينما سجل مؤشر  S&P انخفاضا بنحو6.32% مغلقا الفترة عند 1,590.6 نقطة.

و بالنسبة لمؤشر EGX30 capped فقد سجل انخفاضا بنحو 3.64 % مغلقا عند 12,754.62 نقطة. بينما سجل مؤشر EGX100 EWI انخفاضا بنحو 7.68 % مغلقا الفترة عند 2,692.53 نقطة.

وبلغ إجمالى قيمة التداول خلال الأسبوع الماضي نحو 12.5 مليار فى حين بلغت كمية التداول نحو 1,664 مليون ورقة منفذة على 191 ألف عملية، وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 12.0 مليار جنيه و كمية تداول بلغت 2,070 مليون ورقة منفذة على 223 ألف عملية خلال الأسبوع قبل الماضي.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض