«تتراباك» تطلق تقرير الاستدامة 2020 وتستهدف الوصول لصفر انبعاثات على مستوى سلاسل القيمة 2050

اطلقت شركة تتراباك المتخصصة في حلول التعبئة والتغليف، تقرير الاستدامة 2020 والذي يسلط الضوء على العديد من الطرق والانجازات التي حققتها الشركة للحفاظ على الطعام وحماية الناس والمستقبل خلال العام الماضي.

وقال رودني رايندرز رئيس قطاع الاستدامة في تتراباك الشرق الأوسط وإفريقيا إنه كان لتفشي فيروس كورونا تأثيراً على مختلف جوانب الحياة، وأصبح وعد الشركة بحماية كل ما هو جيد أكثر أهمية من أي وقت مضى.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الافتراضي الذي عقد اليوم، إن الاستدامة تعد أحد أهم ركائز أعمال واستراتيجية الشركة لفترة طويلة، مؤكدا على التزام الشركة في دعم الاقتصاد الدائري منخفض الكربون.

وأوضح رايندرز أن تتراباك تتطلع للمستقبل من خلال وضع هدف طموح جديد يتعلق بالحد من التأثير على المناخ، حيث أعلنت الشركة في يونيو 2020 التزامها بالوصول إلى صافي صفر بالنسبة للانبعاثات في العمليات المباشرة للشركة بحلول العام 2030، وتطمح إلى تحقيق نفس الانجاز في مختلف أرجاء سلسلة القيم الخاصة بالشركة بحلول العام 2050.

الموارد المستدامة

وذكر أن الشركة تطمح ايضا في أن تكون كافة مواردها مستدامة بنسبة 100% بحلول 2022، مضيفا أن الشركة تستهدف أن يتم تقليل التأثير على البيئة من اول الموردين حيث تتعامل مع شركات حاصلة على شهادات تثبت استخدامهم منتجات متجددة، وكذلك ان تكون المصانع الخاصة بها على أعلى مستوى للجودة وتقلل استهلاك الطاقة والمياه والهدر، وكذلك مساعده العملاء على أن تكون مصانعهم ايضا موفرة للطاقة، وفي النهاية التعاون مع الجهات من اجل جمع وتدوير المخلفات.

ونوه رايندرز بأن هناك العديد من التطورات في مجال الاستدامة وكذلك نظرة المستهلك لها، حيث أن احدث المؤشرات تشير إلى ان 68% من المستهلكين يشترون المنتجات السليمة بيئيا، وأن 91% منهم يبحثون عن الشعارات الخاصة بالبيئة على عبوات المنتجات قبل شرائها.

ولفت إلى أن تقرير الاستدامة هذا العام يعد التقرير رقم 21، حيث بدأت الشركة في إطلاقه عام 1999، موضحا ان الشركة بدأت رحلة الاستدامة عام 1986 بإجراء اول دراسة على العبوات الكرتونية للمشروبات، وفي 2007 طرحت اول عبوة FSC وتم توزيع نحو 500 مليار عبوة منها حتى الآن.

سلامة الغذاء

وعن أبرز نقاط تقرير الاستدامة لعام 2020 عالميا، قال رايندرز إنه تشمل الاستمرار في ضمان سلامة الغذاء ومساعدة العملاء للحفاظ على توفير إمدادات الطعام بدون انقطاع خلال أزمة كوفيد-19 حول العالم، مضيفا أنه تم العمل جنباً إلى جنب مع العملاء حول العالم لتوفير الطعام للملايين من الأطفال عبر برامج التغذية في المدارس، مع زيادة أمدادات اللبن من صغار المزارعين من خلال برنامج مراكز الألبان Dairy Hubs

وأشار إلى أن تتراباك أصبحت أول شركة في مجال أعمالها تحصل على شهادة Bonsucro Chain of Custody لاستخدام البوليمرات النباتية لضمان التتبع الكامل لها في كافة المراحل منذ زراعتها وحتى الانتاج.

وذكر رايندرز إنه للعام الرابع على التوالي تم أدراج اسم تتراباك في القائمة “A” لمشروع الكشف عن الكربون “CDP” وتم تصنيفنا في الفئة A لمجهوداتها في مجال التغيرات المناخية وحماية الغابات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض