«المركزي للتعبئة» يحتفل باليوم العالمي للإحصاء

يعقد اليوم الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء مؤتمرا صحفياً بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي الثالث للإحصاء، وذلك بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 69/282، تحت شعار العام “ربط العالم ببيانات يمكن الوثوق بها”.

يعكس الشعار أهمية البيانات الرسمية الموثوق بها وتطويرها داخل الأنظمة الإحصائية الوطنية، ويتزامن الاحتفال باليوم العالمي للإحصاء مع مرور 75 عاماً على انشاء الأمم المتحدة ومنتصف “دورة 2020 للتعدادات السكانية”.

ودعت الجمعية العامة للأمم المتحدة رؤساء وزعماء وملوك العالم للاهتمام بالإحصاء وتشجيع بلدانهم على هذا الاحتفال، ويرجع الاهتمام العالمي بالإحصاء لدورها الهام في التنمية حيث أنه “لا تنمية بدون إحصاء”.

وقال اللواء خيرت بركات رئيس الجهاز، إنه فى إطار التأكيد على الدور الحاسم الذي تؤديه المعلومات الإحصائية الرسمية العالية الجودة في إجراء التحليلات واتخاذ القرارات المستنيرة، فقد حرص الجهاز على المشاركة في إنتاج مؤشرات التنمية المستدامة دعماً منه لخطة التنمية المستدامة 2030.

وأضاف أن المعنى العميق للاحتفال باليوم العالمي للإحصاءات يكمن في إبراز الدور الذي تلعبه الإحصاءات في حياة البشر بدءا من رسم خريطة واضحة المهام لخصائصهم الاجتماعية والديموجرافيا واحتياجاتهم من السلع والخدمات، بالإضافة إلى رصد جميع نواحي النشاط الاقتصادي والاجتماعي والظروف البيئية وإتاحة كل تلك البيانات للباحثين ومتخذي القرار لرسم السياسات والتخطيط للاستغلال الأمثل للموارد، وتحقيق أفضل النتائج التي تؤدى إلى تحقيق حياة أفضل.

المنظومة التكنولوجية

وذكر بركات أن الجهاز شهد العديد من أوجه التطوير والانجاز في كافة المجالات، والتي تستهدف زيادة جودة المنتجات الاحصائية والاضطلاع بمهامه كجهاز إحصائي وطني مسئول عن انتاج الاحصاءات الرسمية.

وأشار إلى حرص الجهاز على بناء منظومة تكنولوجية متكاملة لإجراء التعدادات “السكانية والاقتصادية” وفقاً للأسس العلمية الإحصائية المطبقة دولياً وذلك من خلال “تابلت، تطبيقات إلكترونية، خرائط جغرافية، شبكات نقل البيانات، التواصل الفوري مع المشتغلين”.

ولفت بركات إلى أنه جاري الاعداد لإطلاق أول استراتيجية وطنية لتطوير النظـام الإحصـائي في مصـر وذلك بالتنسـيق مع المنظمات الدوليـة وشركـاء العمـل الإحصـائي بالدولـة من وزارات وهيئـات وكـافة الجهات المعنيـة.

وأوضح أنها تعد الإطـار الشـامل الذي يحتـوي على كافـة المحـاور الـلازمة لإنتـاج بيـانات/ إحصاءات للارتقاء بصناعة القرار لخدمة التخطيط والمتابعة والبحث العلمي، كما تهدف إلى تطويع واستخدام كافة الموارد لتحقيـق الأهداف المطلوبة من النظام الإحصائي بالدولة.

ونوه بركات بارتفاع الثقة الدولية في بيانات جهاز الإحصاء المصـري وهو ما دعا اللجنة الإحصـائية التابعة للأمم المتحـدة وهي الجهـة المنوط لها تقييم أداء الأجهزة الإحصائية علي مستوي العالم، إلى اختيار الجهاز كعضو رئيسي بفريق أصدقاء الرئيس والمعني بالمبـادئ الأساسية للإحصاءات الرسمية لعام 2018، والتي من شأنها تطوير آلية عمل الأجهـزة الإحصائية في ظل التحديات التي تعوق تطبيق تلك المبادئ.

وتشمل أهداف تلك المجموعة متابعة المستجدات القائمة في الشأن الاحصائي فيما يتصل باعتماد معايير ضمان جودة العمل الاحصائي واستحداث مصادر متعددة للحصول علي ادق واحدث البيانات.

وأضاف أنه على الصعيد الدولي يحرص الجهاز على التعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية لبناء قدرات العاملين بالجهاز والوقوف على أحدث المستجدات والمنهجيات والمعايير الدولية في العمل الإحصائي من خلال حضور العديد من الورش والدورات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض