المالية السودانية: الشروط الخاصة لكل دولة تُعيق جدولة الديون

قالت هبة محمد على، وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي المكلفة في السودان، إن التحديات التي ستواجه السودان في مسالة إعادة جدولة الديون تعود إلى أن لكل دولة من الدائنين اشتراطات خاصة بطبيعية دينها تختلف عن الأخرى.

وأكدت الوزيرة أيضا أهمية إتمام الإزالة الرسمية لاسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، واستعادة حصانة السودان السيادية بحلول 31 ديسمبر/ كانون الثاني 2020، حسبما نقلت وكالة أنباء السودان “سونا”.

وأشارت الوزيرة إلى الخطوات الواجب اتخاذها في شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مبينة أن هنالك خطوات متسلسلة يجب أن يتم اتخاذها من قبل الاطراف المشار إليها.

وقالت إن المحامين السودانيين ووزارة الخارجية يعملون على إنهاء الاتفاقية الخاصة بإيداع الأموال في حساب الضمان والبالغة 335 مليون دولار، بحلول الأسبوع المنتهى في 23 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي.

وبينت الوزيرة أن التحديات التي ستواجه السودان في مسألة إعادة جدولة الديون تعود إلى ان لكل دولة من الدائنين اشتراطات خاصة بطبيعية دينها تختلف عن الأخرى، موضحة أنه على الرغم ان صندوق النقد الدولى يمنح السودان فترة تسامح متزامنة لمعالجة ديونها إلا أنه هناك تعقيدات أخرى متعلقة بالديون نفسها، حيث تبلغ قيمتها لدى الولايات المتحدة 700 مليون دولار.

وأضافت ان القرار سيمنح السودان الاستفادة من مساهمات المؤسسات الدولية دون اعتراض من قبل الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن الفوائد الرئيسة لهذا القرار هو تشجيع أمريكا للقطاع الخاص الغربي على الاستثمار فى السودان.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض