حفلة 1200

معيط: الحكومة سعت لتحقيق التوازن بين صحة المواطن والاستقرار الاقتصادي خلال جائحة كورونا

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، مصر كبقية دول العالم مرت بظروف صعبة خلال الفترة الأخيرة نتيجة لتفشي فيروس كورونا، مؤكدا على أن الحكومة المصرية سعت لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة هذه الجائحة.

وأضاف معيط خلال كلمته بفعاليات اليوم الثاني للملتقى الإقليمي السادس للتأمين الطبي والرعاية الصحية، أن الحكومة اتخذت إجراءات مالية ومجتمعية لتحقيق التوازن بين صحة المواطن والحفاظ على الاستقرار الإقتصادي.

وأشار إلى أن الدولة سعت جاهدة خلال فترة جائحة كورونا للحفاظ على الهيكل الوظيفي للمواطنين ودعم العمالة الموسمية والغير منتظمة وذلك عبر طرح مبادرات وحزم مالية ومجتمعية متعددة لتحقيق ذلك.

وأوضح أن الحكومة تهدف خلال الفترة المقبلة لدعم شبكة الحماية الاجتماعية للمواطنين وتوفير حماية اجتماعية وصحية لهم بجانب التغلب على التداعيات السلبية التي تركتها جائحة كورونا على المنظومة الصحية.

وتابع “اهداف الحكومة ترتكز المرحلة القادمة على زيادة الانفاق على الصحة وتدريب تدريجي للعاملين في هذا القطاع، بما يتسق مع رؤية مصر 2030 والتي تدعو إلى زيادة الانفاق على الصحة والتعليم وتحلية المياه والتغلب على العشوائيات والمناطق الخطرة وتحسين مستوى المعيشة”.

ونوه أن الوزارة تنفيذ هذه الأهداف دون زيادة في الضرائب ، موضحا أن زيادة ضريبة كسب العمل كانت تهدف لتحقيق العدالة الاجتماعية، حيث جاء ذلك بالتوازي مع زيادة حد الإعفاء الضريبي الشخصي والعائلي.

وأكد على أنه كان يجب على الحكومات خلال السنوات الماضية تحويل الانفاق على دعم المنتجات البترولية لصالح التعليم والصحة بما كان سيسهم في تطوير هذه المنظومة وخلق فرص هائلة للنمو الاقتصادي.

وأوضح أن حجم الانفاق على الدعم بلغ حوالي 326 مليار جنيه خلال العام المالي الماضي 2019/2020، كما بلغت استثمارات قطاع الكهرباء حوالي 570 مليار جنيه.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض