«رجال الأعمال المصريين الأفارقة» تؤكد أهمية التعاون المشترك مع دول القارة لإحداث التنمية الحقيقية

أكد د .يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة ضرورة وجود ظهير قوي  من مجتمع المال والأعمال المصري الأفريقي  للتعاون المشترك  الفعلي والحقيقي على الأرض وتحقيق رغبة الارادة السياسية في تنمية شعوب القارة.

وطالب خلال لقائه على قناة ”  النيل للأخبار ”  ببرنامج من القاهرة – بضرورة وجود تعاون جيد مع كافة الجهات في القارة الآفريقية ، والعمل علي خلق تعاون حقيقي بين رجال الأعمال الموجودين في القارة الأفريقية  ودولها  الـ 54 دولة ، والعمل علي تفعيل الاستثمارات والخدمات في عدة مجالات منها التجارة والصناعة والزراعة.

افريقا الظهير الاقتصادي للعالم

وقال الشرقاوي إن القارة الأفريقية هي ظهير العالم الاقتصادي  بلا ادني شك ، منوها أن الجمعية  تسعى لتقديم نموذجا مميزا من منظمات المجتمع المدني بشكل ورؤية وأهداف جديدة ، وآليات حديثة ، وبتواصل مباشر إلكتروني لتفعيل الآليات وتحقيق الأهداف في ملف التعاون المشترك الاقتصادي المصري الافريقي .

وأوضح أن مصر ابتعدت عن افريقيا فترة طويلة ، مشيرا إلى أن الدور الأن علي رجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدني المصرية والافريقية للتوجه خلف القيادة السياسية لايجاد تعاون حقيقي ومثمر مع الدول الأفريقية الشقيقة.

وأضاف الشرقاوي أن جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة تضم عدد كبير من رجال الاعمال الوطنيين المخلصين من المصريين  وعدد من نظائرهم في القارة من خلال 22 لجنة في قطاعات الاقتصاد المختلفة، مؤكدا استمرار التواصل مع بعض الدول الأفريقية .

الاصلاحات الاقتصادية

وعلى جانب آخر أشار إلى  أن مصر في عامي  2015 و 2016  أجرت العديد من الإصلاحات الاقتصادية القوية ، والتي أثرت تأثيرا ايجابيا في حاضر 2020  الصعب وساعدت في  امتصاص حدة نتائج  ازمة كورونا اقتصاديا  موجوده ، ولم يكن  هناك استعداد لا محلي ولا عالمي مخطط لمواجهتها ، مشيرا إلى أن مصر تسعي للاستفادة من مواردها ، عن طريق  العمل علي تحقيق رؤية 2030،

وذكر الشرقاوي أن المؤسسات العالمية الكبري ومؤسسات الائتمان أشادت بالتقدم الاقتصادي لمصر بعد رصد الانجازات الأخيرة ، وتحسن مستوي الاقتصاد الكلي لجمهورية مصر العربية ، بعيدا عن التحديات الموجوده في الاقتصاد الجزئي ، والتي تؤدي إلى عدم شعور المواطن بانعكاس نتائج الاصلاح الاقتصادي بشكل أمثل .

ولفت إلى أن جائحة كورونا أثرت على الاقتصاد المصري  ، لكن ظل الاقتصاد المصري واحدا من افضل 18 اقتصاد ناشئ قدر علي تحمل الازمة  ، مطالبابضرورة تغير السلوك الاستهلاكي ، ومحاربة جشع التجار .

وطالب الشرقاوي بأهمية أدراك حجم الكثافة السكانية وأن هناك 22 مليون طفل في سن 10 سنوات  فقط جاءوا من 2010 الي 2020، لافتا إلى ضرورة التحكم في المعادلة الصعبة بين أن تحمي الدولة المنتج المحلي ، وسعر التنافسية السعرية والاحتكار  من بعض المصنعين.

ونوه أن  الدولة تقوم بجذب استثمارات أجنبية ، وخلق فرص استثمارية عن طريق الإصلاح الاقتصادي  المتواصل والإجراءات الاقتصادية  المالية والنقدية التي تمت ، ومنها تحرير سعر الصرف .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض