مدن فرنسية جديدة تستعد لإغلاق الحانات مع تزايد الإصابات بفيروس كورونا

رويترز

قالت وزارة الصحة الفرنسية اليوم الخميس إن ليون، ثالث كبرى مدن البلاد، ستضطر لإغلاق حاناتها خلال الأيام المقبلة مع ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا مع تسارع وتيرة تزايد الحالات التي تشهدها أقسام الطوارئ في المستشفيات من المصابين بمرض كوفيد-19.

وكشف أوليفيه فيران إن مدن ليون وليل وجرينوبل وسانت اتيان سيجري فيها الإعلان عن حالة التأهب القصوى للفيروس بدءا من يوم السبت. ويعني ذلك أنها ستضطر إلى إغلاق الحانات لأسبوعين خلال الأيام المقبلة، كما حدث في باريس يوم الثلاثاء وفي مارسيليا، ثاني كبرى مدن فرنسا، في وقت سابق هذا الشهر.

وسيتعين على المدن الخاضعة لحالة التأهب القصوى تطبيق بروتوكولات صحية أكثر صرامة في المطاعم، ومع اقتراب بدء عطلة منتصف الفصل الدراسي، أضاف فيران أنه لا توجد قيود على السفر حتى الآن وحث الجميع على توخي أقصى درجات الحذر خلال التجمعات العائلية التي تعد سمة مميزة لهذه العطلة.

وسجلت وزارة الصحة اليوم الخميس أكثر من 18 ألف إصابة جديدة بكورونا لليوم الثاني على التوالي، وهو أعلى بكثير من مستوى 7500 إصابة يومية الذي جرى تسجيله في فترة العزل العام خلال فصل الربيع.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض