حفلة 1200

أكسا العالمية للتأمين تنشر تقرير المخاطر المستقبلية لعام 2020..وجائحة كورونا تتصدر القائمة

تنشر أكسا العالمية للتأمين اليوم الإصدار السابع من تقرير المخاطر المستقبلية.

وتقيس هذه الدراسة العالمية وتصنف التغييرات في تصور المخاطر الناشئة من قبل لجنة من خبراء إدارة المخاطر وعامة الناس، حيث تمت مقابلة أكثر من 20000 شخص، وتم إجراؤه بالشراكة مع معهد الأبحاث IPSOS ومجموعة أوراسيا الاستشارية للتحليل الجيوسياسي ، وقد تميز تصنيف هذا العام للمخاطر العشرة الرئيسية الناشئة بأزمة Covid-19.

وترتفع المخاطر التي تم التقليل من شأنها سابقًا والمتعلقة بالأوبئة والأمراض المعدية من المركز الثامن في عام 2019 إلى أعلى تصنيف عام 2020، وتأتي المخاطر المتعلقة بتغير المناخ في المرتبة الثانية، حيث تنخفض من المرتبة الأولى التي احتلتها لسنوات.

يظل تغير المناخ هو الخطر الأول في أوروبا ولكنه ينخفض ​​إلى المرتبة الثالثة في آسيا وأمريكا، ويُلاحظ الانخفاض بشكل خاص في أمريكا الشمالية ، حيث انخفضت نسبة الخبراء الذين يعتبرون هذا الخطر رئيسيًا من 71٪ في 2019 إلى 46٪ في 2020.

تزداد مخاطر الأمن السيبراني، التي تحتل المرتبة الثالثة، مكانة بارزة هذا العام مع الاعتماد الجديد والواسع النطاق للتكنولوجيا وانفجار الهجمات الإلكترونية أثناء الإغلاق. على وجه الخصوص ، ازداد إدراك مخاطر الحرب الإلكترونية ؛ ويعتبر 47٪ من الخبراء التهديد الأمني ​​الرئيسي مقارنة بـ 37٪ العام الماضي. كما ازدادت مخاطر إغلاق الخدمات الأساسية والبنية التحتية الحيوية بعد هجوم إلكتروني (+7 نقاط إلى 51٪).

تحتل المخاطر الجيوسياسية المرتبة الرابعة، مع زيادة كبيرة في مخاطر الحرب الرقمية بين الدول، والتي يعتبرها الخبراء أكبر تهديد أمني جديد، أخيرًا، احتل خطر الاضطرابات الاجتماعية المرتبة الخامسة.

يعتبر فهم المخاطر وتوقعها في صميم أعمال التأمين، كما يعد تقرير المخاطر المستقبلية من أكسا أداة أساسية لإعلامها وإعدادها لاتجاهات المخاطر الرئيسية التي تؤثر على مجتمعنا.

تتميز هذه الطبعة السابعة بالطبع بالسياق الاستثنائي لوباء كوفيد -19، حيث إنه يسلط الضوء على الصحة كقضية رئيسية، والتي نعتبرها تحولًا إيجابيًا، حيث  تم اعتبارها أقل من قيمتها لسنوات، ومع ذلك، يجب ألا يؤثر ذلك على مكافحة تغير المناخ، الذي يظل التحدي الأكبر والأكثر إلحاحًا في عصرنا.

وتماشياً مع العام الماضي، تسلط نسخة هذا العام الضوء على الترابط المتزايد للمخاطر، وتدعو إلى حلول جماعية ومتضافرة لتعزيز مرونة اقتصاداتنا ومجتمعاتنا.

وللإطلاع على إصدار 2020 من تقرير المخاطر المستقبلية متاح على موقع أكسا الإلكتروني اضغط هنا

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض