«سلامة الغذاء» و «هيئة الدواء» تضعان قواعد وشروط إنتاج المكملات الغذائية في مصر

كشفت الهيئة القومية لسلامة الغذاء، عن انتهاء اللجنة التنسيقية مع هيئة الدواء المصرية من وضع آليات تفعيل بروتوكول التعاون بينهما الموقع في يونيو الماضي، وذلك فيما يتعلق بعمليات تصنيع المكملات الغذائية على خطوط إنتاج المستحضرات الصيدلية.

وتشمل مخرجات اللجنة التنسيقية بين الهيئتين والتي حصل أموال الغد على نسخة منها، الشروط الخاصة بإنتاج المكملات الغذائية ذات الأشكال الصيدلية المسجلة بالهيئة القومية لسلامة الغذاء على خطوط مصانع المستحضرات الصيدلية المرخصة من هيئة الدواء المصرية، وكذلك القواعد التنظيمية لتسجيل المكملات الغذائية بهيئة سلامة الغذاء، وأخرى لتصنيع المنتجات المسجلة سابقا.

وتنص على قيام هيئة سلامة الغذاء بمراجعة بيانات المكملات الغذائية قبل التسجيل للتأكد من عدم وجود أي مستحضر صيدلي يحمل نفس الاسم بهيئة الدواء المصرية.

ويقوم التفتيش الصيدلي بسحب أول تشغيله يتم إنتاجها مباشرة من المستحضرات الصيدلية بعد الانتهاء من تصنيع المكمل بنظام الـ campaign وإرسالها إلى معامل هيئة الدواء لتحليلها مع ذكر سبب السحب على استمارة إرسال العينات طبقا للخطة الإنتاجية المقدمة من الشركة.

كما تقوم هيئة سلامة الغذاء بحصر جميع المكملات المسجلة منذ إنشاء الهيئة، وكذلك تلتزم بإبلاغ هيئة الدواء حال رصد أي شكاوى من مكمل غذائي الذي تم توزيعه وتسويقه بمؤسسات صيدلية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

ويشترط حصول المنتج النهائي على إخطار التسجيل من الهيئة القومية لسلامة الغذاء مع مراعاة الالتزام بتصنيع المكملات ذات الأشكال الصيدلية فقط المذكورة في خط الإنتاج برخصة المصنع.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض