حفلة 1200

برنت يقلص خسائره والخام الأمريكي يرتفع بفضل آمال التحفيز

قلصت خام القياس العالمي برنت خسائره يوم الأربعاء وارتفع سعر الخام الأمريكي بفضل الآمال في أن يدعم اتفاق تحفيز اقتصادي أمريكي السوق، حتى مع استمرار المخاوف من فيروس كورونا والتي تلقي بظلالها على توقعات الطلب.

فقد عبرت كل من نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي وستيفن منوتشين وزير الخزانة عن تفاؤل حيال تحقيق انفراجة على صعيد دعم الاقتصاد في مواجهة أزمة كوفيد-19، بينما يستعد المجلس للتوصيت على مشروع قانون جديد حجمه 2.2 تريليون دولار مقدم من الديمقراطيين.

وفي ظل تنامي الضغوط قبيل انتخابات الثالث من نوفمبر ، قال منوتشين إنه وبيلوسي من الممكن أن ”يتوصلا إلى تسوية معقولة“ وإنه سيعرف في غضون يوم أو يومين إن كانا قد حققا ”تفاهما على مجمل الأمور“.

وقال بوب يوجر، مدير عقود الطاقة لدى ميزوهو في نيويورك، ”سباق قانون التحفيز انطلق.. هذا أمر جيد لجميع القطاعات، وبخاصة النفط، لأنه مؤشر للطلب على الخام.“ ورغم تشاؤمه إزاء إمكانية التوصل إلى اتفاق، قال يوجر إن التطورات تقدم دعما مؤقتا للسوق.

وارتفع خام برنت تسليم نوفمبر عن أدنى مستوى للجلسة البالغ 40.30 دولار للبرميل بفعل التقدم صوب حزمة تحفيز. وبحلول الساعة 1406 بتوقيت جرينتش، كان الخام منخفضا 19 سنتا بما يعادل 0.5 %إلى 40.84 دولار للبرميل. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط 59 سنتا أو 1.48 % مسجلا 39.88 دولار للبرميل.

يحل أجل عقد نوفمبر تشرين الثاني لبرنت يوم الأربعاء، ليحل محله عقد ديسمبر ، الذي صعد 42 سنتا أو واحدا %إلى 41.98 دولار للبرميل.

تدعمت الأسعار أيضا ببيانات المخزونات الأمريكية التي أظهرت تراجع مخزون الخام مليوني برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 25 سبتمبر، في انخفاض أعمق مما توقعه المحللون.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض