حفلة 1200

وزارة الزراعة توافق على طلب روسيا باستمرار اعتمادها لمجازر الحلال لديها

بحثت وزارة الزراعة المصرية ملف تنشيط العلاقات الزراعية مع روسيا الاتحادية وزيادة التبادل التجاري الزراعي بين البلدين.

وأوضح بيان لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم السبت، أنه عُقد اجتماعا فنيا عبر تقنية الفيديو كونفرانس لبحث العلاقات الزراعية بين مصر وجمهورية روسيا الاتحادية.

وكان الاجتماع بحضور، سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية، احمد عبد الكريم رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطري، احمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي.

ومثل الجانب الروسي في الاجتماع، سيرجي دانكفيرت رئيس الهيئه الفيدرالية للحجر الزراعي والبيطري الروسي وفريق عمله وبالتنسيق مع نصر حامد الوزير المفوض التجاري ورئيس مكتب التمثيل التجاري بموسكو

وأفادت الوزارة، أن الاجتماع يأتي بناءا على توجيهات السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بمتابعة وتقييم الموسم التصديري الزراعي مع دول العالم المختلفة واستمرار المناقشات مع الجانب الروسي بشكل خاص لإزالة أي معوقات فنيه أمام انسياب الصادرات الزراعية المصرية الي السوق الروسي لزيادة حجم التبادل التجاري الزراعي بين البلدين.

وشهد الاجتماع، ‏بحث بعض القضايا المتعلقة بتصدير اللحوم ومنتجات الألبان والمنتجات الزراعية المصرية التي تصدر إلى السوق الروسية والتي من أهمها تصدير البطاطس المصرية والتي بلغت حوالي 200 ألف طن منذ بداية عام 2020 حتى تاريخه رغم وجود جائحة كورونا.

واستعرض الاجتماع، موافقة الجانب الروسي على تسجيل عدد من الشركات المصرية المتخصصة في تصدير الأجبان إلى روسيا فضلا عن طلب الجانب الروسي لاستمرار اعتماد المجازر الحلال بروسيا في ظل وجود أزمة كورونا.

وأشاد الجانب الروسي  بالمنتجات الزراعية المصرية ومنتجات الألبان وأكد أن هناك 14 شركات مصرية تعمل بمجال تصدير منتجات الألبان إلى روسيا وهذا يعتبر أكبر عدد لشركات أجنبية مسجلة لدى روسيا في هذا المجال.

وانتهى الاجتماع إلى إتفاق الجانبين على استمرار اعتماد المجازر الحلال الموجودة بروسيا في ظل جائحة كورونا وموافقة الجانب الروسي على تسجيل عدد إضافي من الشركات المصرية المتخصصة في تصدير منتجات الألبان بناءا على طلب الجانب المصري.

كما اتفق على استمرار الاجتماعات لإزالة أي عوائق فنيه أو مشاكل قد تعوق الصادرات بين البلدين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض