تيكي بانج: هناك تقدم في قبول منتجات التبغ البديلة

قال البروفيسور تيكي بانج ، الأستاذ الزائر في كلية يونغ لو لين للطب في جامعة سنغافورة الوطنية، إن الجدال لا يزال قائمًا حول التدخلات اللازمة للحد من أضرار التبغ سواء كانت أيديولوجية أو عاطفية، وهو ما يتسبب في اعاقة وجود حوار بناء حول هذه القضية، كما أعرب عن خيبة أمله إزاء استمرار اختلاف سياسات الحد من أضرار التبغ بشكل كبير بين البلدان.

وأوضح في كلمته بالمنتدى العالمي للتبغ والنيكوتين (GTNF)، أنه لا يوجد في الوقت الحالي اتفاق بالإجماع حول أفضل السياسات للحد من أضرار التدخين، فعلى سبيل المثال هناك بلدان يُسمح فيها بالسجائر الإلكترونية ويتم تنظيمها، وبلدان أخرى يوجد فيها تشريعات لازالت معلقة بشأن السجائر الإلكترونية ، وهناك بلدان لا يوجد بها قانون محدد بشأن السجائر الإلكترونية، بالإضافة الى بلدان لا توجد بها معلومات حول السجائر الإلكترونية بالأساس.

وأضاف أن هناك بعض التقدم في قبول منتجات التبغ البديلة (ATPs) ، مستشهداً بالتطورات الأخيرة في منظمة الصحة العالمية وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية  (FDA)، موضحا أنه تمت مناقشة موضوع منتجات التبغ البديلة (ATPs) في اجتماعات الهيئات الحاكمة لمنظمة الصحة العالمية ومؤتمر الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ (FCTC) “.

وأشار إلى أن البلدان وخاصة في العالم النامي تتطلع إلى منظمة الصحة العالمية للحصول على إرشادات بشأن السياسات الحاكمة لمنتجات البديلة التبغ، على الرغم من أن موقف منظمة الصحة العالمية من ATPs لا يزال سلبياً إلى حد ما وغير داعم  إلا أنني أريد أن أكون متفائلاً، لقد بدأنا في رؤية الضوء في نهاية النفق “.

وسلط الضوء على أهمية قرار إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA في يوليو 2020 بالسماح بتسويق منتج التبغ المسخن IQOS في الولايات المتحدة كمنتجات تبغ معدلة المخاطر (MRTPs) ، وهو تصريح حددته الوكالة على أنه “مناسب لتعزيز الصحة العامة” .

وقال إن قرار إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أول مرة تمنح فيها الوكالة أوامر تسويق MRTP لبديل إلكتروني مبتكر للسجائر، لافتا هذه خطوة أخرى إلى الأمام، فالعديد من البلدان النامية تتطلع إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للحصول على إرشادات ليس فقط لمنتجات التبغ البديلة ولكن في الأدوية واللقاحات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض