حفلة 1200

وزيرة التجارة: جائحة كورونا غيرت خريطة ومحاور عمل الوزارة خلال 2020

قالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، إن جائحة كورونا تسببت في تغيير خريطة ومحاور وبرامج عمل الوزارة خلال العام الجاري، موضحة أن هناك العديد من المحاور التي كان سيتم تطبيقها العام الجاري ولكن في ظل تداعيات الجائحة لم نستطع تنفيذها على أرض الواقع.

جاء ذلك خلال الندوة الرقمية التي نظمتها الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال بعنوان: «مستقبل الصناعة ودور الدولة في دعم القطاع الإنتاجي».

وذكرت أن الجائحة أثرت بالتأكيد على العملية الإنتاجية في السوق المحلي، إضافة إلى تسببها في إلغاء العديد من العقود التصديرية، وفرضت على الحكومة العمل على توفير المستلزمات الطبية بصورة أكبر بكثير مما كنا ننتجه قبل الجائحة، ما أجبرت الوزارة على إصدار قرار بوقف تصدير الكحول والكمامات والمستلزمات الطبية إلى الخارج.

وأوضحت جامع أن ذلك أثر في تنفيذ خطط الوزارة للتنمية الصناعية وزيادة الاستثمارات حيث أعطت الوزارة الأولوية للخروج بتدابير عاجلة وحلول لمواجهة تبعات الأزمة اقتصاديا واجتماعيا، من خلال دعم الشركات والحفاظ علي الاسواق التصديرية من خلال برامج المساندة التصديرية وتحفيز الصادرات وتوفير المستلزمات الطبية والادوية وبرامج دعم العمالة اليومية ومتابعة حركة النقل والموانئ بجانب مبادرات لتوفير السيولة النقدية لتعزيز قدرت الشركات في مجابهة الازمة.

وأضافت أنه نتيجة لاستقرار الوضع الاقتصادي في مصر وعودة العمل بكافة القطاعات بالدولة بدأت الوزارة في وضع برامج وخطط جديدة للتعايش مع جائحة كورونا وزيادة معدلات التصدير خاصة لأسواق افريقيا والدول العربية.

وأكدت جامع أن الوزارة تولي اهتماما كبيراً بقطاعات الزراعة والصناعة والتجارة والطاقة كونها أكثر القطاعات مساهمة في خلق فرص العمل وزيادة الصادرات وتحقيق الاكتفاء الذاتي للسلع الاستراتيجية.

ونوهت بأن الوزارة تستهدف تقليل الواردات وزيادة الانتاج الصناعي بهدف جذب الاستثمارات الاجنبية وتوطين التكنولوجيا في الصناعات المحلية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض