تحسباً لغمرها بالماء.. إخلاء المبانى والحظائر وأقفاص السمك في القناطر الخيرية

نشرت الصفحة الرسمية لمجلس ومدينة القناطر الخيرية، بقيادة اللواء محمد سالم رئيس المدينة، منشورًا فى إطار الإجراءات الواجب اتخاذها تزامناً مع احتمالية إمرار تصرفات زائدة بنهر النيل خلال الأيام القادمة، وما يتبع ذلك من ارتفاع مناسيب المياه بنهر النيل وحدوث غمر لأراضي طرح النهر المحصورة داخل القطاع المائى، والمتعدى عليها من واضعي اليد بالزراعة أو الردم أو البناء أو الأقفاص السمكية.

وأوضح البيان المنشور على الصفحة الرسمية للمجلس، أنه يتم اتخاذ اللازم فوراً نحو إخلاء جميع المباني من منازل وحظائر مواشي ومخازن وأقفاص سمكية، وكذا أي تشوينات للمحاصيل الزراعية وأي متعلقات يمكن أن تتعرض للتلف نتيجة الغمر بمياه النيل وارتفاع مناسيب المياه أو الفيضان على أراضي طرح النهر.

وكان المهندس محمد السباعى المتحدث باسم وزارة الرى والموارد المائية، قال إن موسم الفيضان بدأ فى أغسطس الماضى ويستمر لثلاثة أشهر، مضيفًا أن منسوب مياه نهر النيل سيرتفع من 80 إلى 120 سم.

وأوضح، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “على مسئوليتى”، على فضائية “صدى البلد”، مع الإعلامى أحمد موسى، أن التعدى على المجرى المائى يعرقل عملية تصريف مياه الفيضانات بسب ارتفاع منسوب المياه، مضيفا :”حذرنا من قاموا بالبناء على أراضى نهر النيل والتي تمثل حرمه، والتحذيرات تخص من يقوم بالزراعة على أراضى طرح النهر تعتبر جزء من مجرى نهر النيل دون غيرهم “.

وأوضح، أنه خلال الـ5 أيام المقبلة سيرتفع منسوب مياه نهر النيل ولكنه سينخفض فيما بعد، مشيرًا إلى أن هناك 13 محافظة متاخمة لنهر النيل وليس فقط محافظة البحيرة أو دمياط وكفر الشيخ فقط، وتم التنسيق مع تلك المحافظات لمتابعة مناسيب المياه على مدار الساعة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض