حفلة 1200

«أسترازينيكا»: استخدام دواء « Imfinzi» لعلاج سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة

أعلنت شركة أسترازينيكا عن موافقة هيئة الدواء على استخدام عقار Imfinzi (durvalumab) الذي قد كان سبق طرحه في أكتوبر الماضي لعلاج مرضى سرطان الرئة ذو الخلايا الغير صغيرة، في علاج سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة.

وقال د. حاتم الورداني، الرئيس التنفيذي لشركة أسترازينيكا بمصر، إن شركته تعد شريكاً رئيسياً لقطاع الصحة في مصر بما تقوم به من مجهودات طبية ووقائية لتحسين مستوى الرعاية الطبية، لذلك تلتزم بمساعدة المريض وتوفير العلاج اللازم بما وصلت إليه من أحدث التطورات العلاجية في العالم، بالإضافة إلى خلق حلول مبتكرة للمرضى بشتى الطرق العلاجية، كما نعمل على توفير الحلول والوسائل العلاجية للمريض المصري.

وأضاف د. رامي اسكندر، رئيس وحدة الأورام لشركة أسترازينيكا بمنطقة الشرق الأوسط و أفريقيا، أن الشركة تعمل من خلال استخدام أحدث منصات البحث والتطوير لتوفير الأدوية الفعالة والعلاجات الآمنة، إلى جانب رؤيتنا في إعادة تعريف علاج مرض السرطان والقضاء عليه كأحد مسببات الوفاة.

وأوضح أنه من هذا المنطلق، جاء تطوير العلاج المناعي Imfinzi الذي سبق طرحه في شهر أكتوبر الماضي كجزء من استراتيجيتها لتقديم أفضل الوسائل العلاجية في مصر ليشمل علاج سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة بعد نجاحه في علاج سرطان الرئة ذو الخلايا الغير صغيرة.

وأكد د. شريف وجيه، رئيس القطاع الطبي أن الشركة تسعي دائماً لشراكات مع المؤسسات العلمية و ايضاً المؤسسات الحكومية لنشر الوعي بالكشف المبكر و اتباع أسلوب حياه افضل للوقاية من الامراض المختلفة و بالأخص الأورام.

وأضاف ان الشركة تعمل جاهدة لتقديم العلاجات المبتكرة في مجال الأورام، حيث تمتلك مجموعة شاملة من العقاقير الحديثة في المراحل الأخيرة من التجارب لعلاج كافة أنواع السرطانات، كما تستهدف المرحلة الأخيرة من برنامج علم الأورام المناعي مرضى سرطان الرئة الذين لا يعانون من طفرة جينية.

و يعد عقار Imfinzi اول علاج مناعي قد أظهرت الأبحاث مؤخراً قدرته علي تحقيق كلاً من معدلات مرتفعة للبقاء علي قيد الحياه و ايضاً استجابات طويلة المدي للتحسن عند استخدامه بالإضافة إلى العلاج الكيميائي في المراحل المتقدمة لسرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة.

ويرتكز العلاج في المقام الأول على تحفيز جهاز المناعة وتمكينه من التعرف على الخلايا السرطانية والقضاء عليها.

و من جانبها قالت د. ابتسام سعد الدين، أستاذ علاج الأورام بالقصر العيني، إن التجارب السريرية قد أثبتت أن إضافة Imfinzi للعلاج الكيميائي ساعد 11% من مرضى سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة في المراحل المتأخرة على البقاء على قيد الحياة بدون تطور للمرض لمدة 24 شهراً، مقابل 2.9% من الذين تم علاجهم بالعلاج الكيميائي فقط، وهو ما يمثل طفرة هائلة في رحلة مكافحة سرطان الرئة.

كما أظهرت النتائج أن 62.3% من المرضى قد عانوا من آثار جانبية من الدرجة الثالثة أو الرابعة مع Imfinzi بالإضافة إلى العلاج الكيميائي، مقابل 62.8% مع العلاج الكيميائي فقط، بينما كانت نسبة المرضى الذين توقفوا عن العلاج بعقار Imfinzi بالإضافة إلى العلاج الكيميائي 10.2% و9.4% للعلاج الكيميائي فقط.

و أضاف الدكتور تامر النحاس، أستاذ علاج الأورام بالقصر العيني أنه قد تم عرض نتائج حديثة لتجربة CASPIAN خلال المؤتمر العلمي الافتراضي للجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري ASCO لعام 2020 خلال الشهور السابقة وحقق عقار Imfinzi مضافا إلى العلاج الكيميائي نجاحاً في الحفاظ على انخفاض مخاطر الوفاة بنسبة 25% مقابل العلاج الكيميائي فقط.

وأظهرت النتائج أن 22.2% من المرضى الذين تم علاجهم بعقار Imfinzi مع العلاج الكيميائي تم بقاءهم على قيد الحياة لمدة 24 شهراً مقابل 14.4% من الذين تم علاجهم بالعلاج الكيميائي فقط.”

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض