سوق الرياضة عالميا يقدر بـ 756 مليار دولار سنويا

كشف المركز المصري للدراسات الاقتصادية، أن حجم سوق الرياضة عالميا يقدر بنحو 756 مليار دولار سنويا، حيث تستحوذ أمريكا على النسبة الأكبر بإيرادات سنوية تقدر بقيمة 420 مليار دولار، تليها أوروبا بـ250 مليار دولار.

وذكر في أحدث تقاريره، لتحليل تأثيرات كورونا على القطاع الرياضي في مصر، إن حجم ذلك السوق يمكن أن يصل إلى 840 مليار دولار سنويا إذا أضيف إليها الصناعات غير المباشرة.

وأكد التقرير أن القطاع الرياضي شهد تغيرات جذرية في طبيعة الرؤية العالمية، حيث لم يعد مجرد نشاط ترفيهي فقط، وإنما أصبح قطاعا حيويا له أهميته الاقتصادية سواء من حيث حجم التداولات المالية المرتبطة به، أو منتجاته المقدمة للمستهلكين.

ولفت إلى أن ذلك ما دفع العديد من الدول إلى التعامل مع الرياضة كونها منتجا من ناحية، وصناعة في نفس الوقت لها وزنها الاقتصادي وقيمتها المضافة التي تسهم في كل من دخل الدول والأفراد.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض