الرئيس السيسي يشهد افتتاح الجامعات الكندية في مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الافتتاح الرئاسي الرسمي للجامعات الكندية في مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة كأول نموذج الجامعات تعليمية تستضيف فروع الجامعات الأجنبية لتقديم خدماتها في مصر، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

ضمت الاحتفالية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والدكتور مهندس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعددا من كبار رجال الدولة.

كما مثْل الجامعات الكندية في مصر الدكتور مجدي القاضي، رئيس الجامعات الكندية في مصر، والدكتورة كيم كريتشلي، رئيسة الفرع الأكاديمي لجامعة الأمير إدوارد الكندية بالقاهرة، وممثلين من الطلبة والطالبات الحاليين بالسنة الدراسية الثالثة، وبحضور عمداء وكبار أعضاء هيئة التدريس، والإدارة العليا للجامعة، والأساتذة الأكاديميين، والفريق الإداري.

جاء هذا الافتتاح الرئاسي ليكلل المجهودات المبذولة في هذا الكيان لأكثر من ثلاث سنوات منذ افتتاحه عام ٢٠١٨ بناءا على القانون المصري الصادر بشأن تنظيم عمل فروع الجامعات الأجنبية في مصر، ويسلط الضوء على واحدة من أكثر النماذج التعليمية تفردا في مجال التعليم العالي. إذ حرصت الجامعات الكندية في مصر Universities of Canada in Egypt على تقديم أعلى مستويات التعليم العالي من خلال استضافتها لفرع جامعة الأمير إدوارد بكندا University of Prince Edward Island (UPEI) والتي تقوم بجلب برامجها الدراسية من كندا إلى مصر بنفس معايير جودة التعليم.

ويستعد فرع جامعة الأمير إدوارد بالقاهرة لبدء الدراسة بالسنة الأكاديمية ٢٠٢٠/٢٠٢١ في آخر سبتمبر الحالي للسنوات الدراسية الثلاث في عددا من البرامج الدراسية الأكثر تميزا، ومواكبة لمتطلبات السوق المحلي، والعالمي مثل هندسة التصميم المستدام، وعلوم الحاسب (ويشمل تخصصات برمجة ألعاب الفيديو، وتحليل البيانات)، وإدارة الأعمال (ويشمل تخصصات في ريادة الأعمال، والتسويق، والمالية، وغيرها)، والآداب (ويشمل تخصصات في الاقتصاد والعلوم السياسية).

يقدم هذا النموذج تجربة تعليمية فريدة من نوعها، إذ يحصل الطلاب على شهادتهم الجامعية من الجامعة الأم بكندا من خلال فرعها المقام على أرض مصر. هذا إلى جانب توفير الفرصة للطلاب الراغبين في استكمال دراستهم بالخارج للسفر إلى مقر الجامعة بكندا بعد الانتهاء من العام الدراسي الأول.

جدير بالذكر أن فرع جامعة الأمير إدوارد بالعاصمة الإدارية الجديدة يقدم مجموعة من المنح الدراسية الخاصة بالتفوق الدراسي، والرياضي، والفني،

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض