«التصديري للصناعات الغذائية»: 175% نموا بصادرات القطاع للبرازيل خلال النصف الأول

كشف د. أشرف السيد وكيل المجلس التصديري للصناعات الغذائية، عن نمو صادرات القطاع للبرازيل بنسبة 175% خلال النصف الأول من العام الجاري لتسجل نحو 17 مليون دولار.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمها المجلس اليوم تحت عنوان ” فرص تنمية صادرات الصناعات الغذائية إلى البرازيل في إطار اتفاقية الميركسور”، بحضور رئيس المكتب التجاري بسفارة البرازيل بالقاهرة، ود. أحمد مغاوري رئيس جهاز التمثيل التجاري، واللواء إسماعيل جابر رئيس هيئة الرقابة على الصادرات والواردات.

وأشار إلى حدوث تطور في صادرات مصر الغذائية إلى دول تجمع الميركسور الأربعة بنسبة 140% خلال الـ 6 أشهر الأولى من العام الجاري لتصل لنحو 18 مليون دولار، منوها بأن البرازيل تستحوذ على ما يزيد عن 90% من حجم صادرات القطاع لدول التجمع.

وأكد السيد أن كل التوقعات تشير إلى تغير الوضع في العالم بعد انتهاء جائحة كورونا والذي يتطلب تعزيز التعاون ما بين الدول المختلفة، مشيرا إلى تطلع المجلس لتعزيز حجم وقيم صادراته إلى مختلف دول العالم ومنها تجمع الميركسور، خاصة في ظل طموح القيادة السياسية بتحقيق نمو تصديري 4 اضعاف القيم الحالية.

ومن جانبه قال تميم الضوي مدير التسويق بالمجلس، إن صادرات الصناعات الغذائية إلى دول تجمع الميركسور بلغت العام الماضي نحو 23.66 مليون دولار منها 20.99 مليون دولار للبرازيل، و مليون دولار للأرجنتين، و 820 ألف دولار لأورجواي، و 580 ألف دولار لباراجواي.

وأوضح الضوي أن 8 سلع غذائية مصرية يتم تصديرها للسوق البرازيلي تستحوذ على 99% من إجمالي صادرات القطاع بقيمة 20.7 مليون دولار، منها الزيتون المصنع بقيمة 14.8 مليون دولار مستحوذا على 71% من إجمالي الصادرات، وزيت الزيتون على 12% بقيمة 2.4 مليون دولار، والخمائر بنحو 1.1 مليون دولار، والبصل المجفف بنحو 500 الف دولار، والنباتات العطرية بنحو 100 ألف دولار.

وأشار الضوي إلى أن هيكل الواردات الغذائية في البرازيل يتشابه مع مصر، حيث تستورد بقيمة 5.2 مليار دولار واردات غذائية وزراعية منها 2.6 مليار دولار صناعات غذائية، بينما يصل إجمالي واردات البرازيل نحو 177 مليار دولار.

وأكد أن هناك فرصة كبيرة لزيادة صادرات القطاع للسوق البرازيلي خاصة وأن أهم واردات البرازيل من المنتجات الغذائية تمثل 67.3% من قيمة تلك الواردات بنحو 1.751 مليار دولار، ويوجد لها بديل في هيكل الصادرات المصرية، وتتمثل في زيتون وخضار معلب محفوظ وتستورد بقيمة 448 مليون دولار، و زيت الزيتون وتستورد بنحو 400 مليون دولار.

وأضاف الضوي أنها تتضمن أيضا محضرات من الخضر بند جمركي 2016 وتستورد منها بنحو 282 مليون دولار، وألبان ومنتجاتها بنحو 245 مليون دولار، وشيكولاتة بنحو 139 مليون دولار، ودقيق قمح بنحو 119 مليون دولار، واجبان بنحو 118 مليون دولار.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض