مصر تبحث مع اليونان والمغرب ورومانيا تعزيز سبل التعاون في مجال السياحة

بحث خالد العناني وزير السياحة والآثار، مع وزراء السياحة في المملكة المغربية ورومانيا واليونان تعزيز سبل التعاون في السياحة، و تبادل الخبرات في ضوء استئناف الحركة السياحية.

وأضاف العناني في بيان صادر اليوم الأربعاء، أنه أطلعهم علي الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها مصر لضمان سلامة السائحين والمواطنين والعاملين بالقطاع السياحي.

كما اتفق الجميع، علي  ضرورة تقارب هذه الضوابط والاستمرار في الحفاظ على هذه الصناعة الحيوية التي تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوفير فرص عمل جديدة وخلق مستقبل أفضل للمواطنين.

جاء ذلك علي هامش مشاركة الوزير المصري في الدورة الـ 112 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية بالعاصمة الجورجية تبليسي.

كما التقي العناني أيضا بسفراء كل من دول السنغال وفرنسا ورئيس التنشيط السياحي بوزارة الخارجية الفرنسية.

ويعد اجتماع العناني، بنظيريه من المملكة المغربية ورومانيا هو الأول من نوعه، حيث انه كان قد التقي بوزير السياحة اليوناني في أثينا فى فبراير الماضى في أولى جولاته الخارجية بعد توليه حقيبة وزارة السياحة والآثار، ثم توالت بعد ذلك اتصالاتهم الهاتفية لبحث تداعيات أزمة فيروس كورونا حيث اتفق كلاهما علي التحرك سويا لتشجيع ودفع حركة السياحة البينية بين البلدين.

ويشار إلى انه افتتحت صباح اليوم، الدورة الـ 112 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية بالعاصمة الجورجية تبليسي، حيث ألقى خالد العناني كلمة مصر خلال الجلسة الافتتاحية، واقترح تشكيل لجنة لتوحيد الإجراءات الاحترازية والضوابط الخاصة بالسياحة والسفر في ظل اختلاف الضوابط والإجراءات بين كل دولة واخرى، وهو ما أشاد به الحضور والسكرتير العام لمنظمة السياحة العالمية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض